عادي

ورشة حول تصميم مستقبل العلوم والتكنولوجيا في «الإعلام»

نظمتها وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة
23:53 مساء
قراءة دقيقتين

دبي: «الخليج»

عقدت وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، بالتعاون مع «مجلس علماء الإمارات»، وتحت مظلة «منتدى الإعلام والعلوم»، أول ورشة تعريفية لوسائل الإعلام في الدولة تحت عنوان «تصميم مستقبل العلوم والتكنولوجيا في الإعلام»، وهي المبادرة التي ينفذها قطاع التكنولوجيا المتقدمة في الوزارة، لتعزيز مفهوم الإعلام العلمي المتخصص، ودوره الحيوي في نشر الثقافة العلمية، واستقطاب جيل جديد من المواهب العلمية، لما للعلم من دور مهم في تحفيز نمو الاقتصاد الوطني وزيادة التنافسية الإماراتية إقليمياً وعالمياً.

وقدمت كل من أمل الحمادي، وفاطمة الزعابي، ومريم لوتاه، من قطاع التكنولوجيا المتقدمة في وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، عروضاً تقديمية تتضمن معلومات عن البحث العلمي، نشأته ومراحل تطوره من النظريات إلى التطبيق والتكنولوجيا المتقدمة، وأبرز الفوارق بين الاكتشاف والاختراع والابتكار، والمعايير العلمية لتحديد العلماء، ودور مجمع محمد بن راشد للعلماء في تطبيق تلك المعايير، وجهود الدولة المتقدمة في إثراء ملف البحث العلمي المحلي والدولي.

كما ركزت الورشة التي شارك فيها عدد من ممثلي وسائل الإعلام في الدولة من المتخصصين في الملف العلمي، على النقاط الفنية التي ينبغي مراعاتها عند كتابة التقارير الصحفية، والتلفزيونية والإذاعية، بما يدعم إثراء الوعي المجتمعي بالدور الحيوي للبحث العلمي والعلماء في دولة الإمارات، وخلق حلقة وصل بين العلماء والمؤسسات الإعلامية الوطنية، وتعزيز الجهود القائمة على نشر الثقافة العلمية لمجتمع دولة الإمارات من خلال وسائل الإعلام وأدواتها المتنوعة، وصولاً إلى تحديد أبرز التحديات التي تواجهها مؤسسات الإعلام في التغطية، ومعالجة الأخبار، والتقارير الصحفية، ووضع الحلول المبتكرة لحلها.

كما تطرقت الورشة إلى دور القطاع العلمي في تخطِّي كثير من التحديات القطاعية المختلفة، وتسلسل مراحل المنهج العلمي، وخصائصه، ونتائج ونشر الأبحاث العلمية، وإجراءات تقييم موثوقية المراجع العلمية، وأبرز الأسئلة الشائعة للمقابلات العلمية، حيث تمثل الورشة جزءاً من الأنشطة العلمية والتطبيقية.

https://tinyurl.com/2rj99j8y

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"