عادي

بيتشاي يدافع عن قرار الاستغناء عن 12 ألف موظف في «جوجل»

20:00 مساء
قراءة دقيقة واحدة

بعد أيام من إعلان «جوجل» عن أكبر جولة لتسريح العمال في تاريخ الشركة البالغ 25 عاماً، دافع المسؤولون التنفيذيون عن عمليات شطب الوظائف، وتلقوا أسئلة من القوى العاملة المعنية خلال اجتماع الشركة يوم الاثنين.

وقاد الرئيس التنفيذي سوندار بيتشاي الاجتماع على مستوى الشركة، وأخبر الموظفين التنفيذيين بأن مكافآتهم ستخفض، وناشد الموظفين البقاء متحفزين في الوقت الذي تواجه فيه «جوجل» منافسة شديدة في مجالات مثل الذكاء الاصطناعي، بينما كان يحاول أيضاً شرح سبب استبعاد الموظفين الذين فقدوا وظائفهم من النظام الداخلي دون سابق إنذار.

وقال بيتشاي: «أتفهّم أنكم قلقون بشأن ما سيأتي بعد ذلك، ومن المحزن أيضاً فقدان بعض الزملاء الجيدين. وبالنسبة لأولئك منكم خارج الولايات المتحدة، فإن التأخر في اطلاعكم على آخر المستجدات قد سبّب لكم القلق بلا شك».

وأعلنت الشركة عن إلغاء 12 ألف وظيفة، أو ما يقرب من 6% من القوى العاملة فيها.

وقال بيتشاي، إن عام 2021 مثل أحد أقوى الأعوام التي شهدناها على الإطلاق في تاريخ الشركة، مع نمو الإيرادات بنسبة 41%، لذا زادت جوجل عدد الموظفين لمواكبة هذا التوسع، مشيراً إلى أن الشركة كانت تفترض استمرار النمو، ولكن رياح عام 2022 كانت معاكسة.

وأضاف أنه ستكون هناك تخفيضات في تعويضات المسؤولين التنفيذيين، لكنه لم يقدم تفاصيل، وقال إن جميع نواب الرئيس سيشهدون تراجعاً كبيراً للغاية في مكافآتهم السنوية هذا العام. (وكالات)

https://tinyurl.com/364fhhm7

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"