عادي

سياسي ياباني يعتذر لشعبه بعد توبيخ والدته له

20:00 مساء
قراءة دقيقتين
سيجي كيهارا يضع يديه في جيوبه في حضور رئيس الوزراء

إعداد: مصطفى الزعبي

اعتذر سيجي كيهارا، أحد مساعدي رئيس الوزراء الياباني، للشعب الياباني، عن وضع يديه في جيوبه وتعديل بنطاله أمام الكاميرات، خلال حديث رئيس الوزراء فوميو كيشيدا أثناء زيارة رسمية للولايات المتحدة، والتي تعدّ القمة الأولى كرئيس للوزراء مع الرئيس الأمريكي جو بايدن، بمشاركة دول في أوروبا وأمريكا الشمالية، بعد اتصال من والدته توبخه فيه على فعلته، طالبةً منه إصلاح هندامه قبل الخروج أمام الكاميرات والاعتذار.

وكشف كيهارا 52 عاماً، أن والدته قرأت تعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي، مفادها أن ما قام به في 13 يناير/كانون الثاني الجاري عار يعود على والديه.

ويظهر مقطع فيديو كيهارا وهو يضع يديه في جيوبه، ثم ينظر إلى الأعلى، ثم يحدّق بصره على رئيس وزرائه، الذي يقف على بعد أمتار قليلة أمامه، ثم عدل بنطاله، وهو ما أثار انتقادات من مستخدمي وسائل التواصل.

ودافع كيهارا عن نفسه بالقول، إنه من النوع الذي يضع يديه في جيوبه أثناء المشي، وفي بعض الأحيان أثناء وقوفه، ووقت الواقعة كان يركز بعفوية على تعليقات كيشيدا؛ حتى يتمكن من إطلاع وسائل الإعلام بدقة على نتائج قمة بايدن.

وأضاف: «كنت أفكر في أفضل السبل لتطوير العلاقات بين اليابان والولايات المتحدة خلال القمة».

وهذه ليست المرة الأولى التي يتعرض لها سياسي ياباني لانتقادات؛ إذ في مارس/آذار 2019، أثارت يوريكو كويكي، حاكمة طوكيو، ردَّ فعلٍ عنيفاً على وسائل التواصل الاجتماعي لوضع يديها في جيوب سترتها، بعد أن هنأت بيرانو ليجيز، الفائزة بسباق الرجال في ماراثون طوكيو.

https://tinyurl.com/bddyvyrc

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"