عادي

إرسال البشر للمريخ بصواريخ نووية

16:52 مساء
قراءة دقيقة واحدة
رسم حاسوبي للصاروخ

كشفت وكالة الفضاء الأمريكية «ناسا» أنها تصنع الصاروخ «DRACO» الذي يعمل بالطاقة النووية لإرسال البشر إلى المريخ بشكل أسرع بكثير من المركبة التقليدية في وقت يستغرق الوصول إلى الكوكب الأحمر حالياً 7 أشهر.

وقال بام ميلروي نائب مدير «ناسا» ورائد الفضاء السابق: «إذا كان لدينا رحلات أسرع للبشر، فستكون مع الصواريخ النووية أكثر أماناً».

وسيقلل الصاروخ الجديد من المخاطر على رواد الفضاء لأنهم لن يسافروا عبر الفضاء لفترة طويلة، وسيؤدي ذلك إلى تقليل الوقت الذي يتعرض فيه رواد الفضاء لإشعاع الفضاء السحيق بشكل كبير وسيتطلبون إمدادات أقل، مثل الطعام والبضائع الأخرى، أثناء رحلة إلى المريخ. وسيتم دفع كل صاروخ بواسطة ثلاثة محركات نووية.

ويوفر الصاروخ الحراري النووي (NTR) نسبة دفع إلى وزن عالية تبلغ حوالي 10000 مرة أكبر من الدفع الكهربائي وكفاءة أكبر بمرتين إلى 5 مرات من الدفع الكيميائي في الفضاء.

ويخطط الفريق لاستخدام نماذج سابقة لتصميم DRACO، مع تزويدها بلمسة حديثة كانت آخر تقنية تم اختبارها على الأرض منذ أكثر من 50 عاماً.

وتُدخل هذه التقنية الحرارة من مفاعل الانشطار النووي إلى دافع الهيدروجين لتوفير قوة دفع يُعتقد أنها أكثر كفاءة بكثير من محركات الصواريخ التقليدية القائمة على المواد الكيميائية.

https://tinyurl.com/yc5e9233

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"