عادي

ساحل العاج تستكشف أسواق الكاكاو العالمية من أبوظبي

18:21 مساء
قراءة دقيقتين

قال رئيس مجلس البن والكاكاو في ساحل العاج، الجمعة، إن البلاد ستزيد كمية الكاكاو التي تعالجها محلياً إلى 49 في المئة من الإنتاج، اعتباراً من أكتوبر/تشرين الأول 2023، مع تشييد عدة مصانع جديدة، أحدها بدعم من الإمارات.
وساحل العاج هي أكبر منتج للكاكاو في العالم بإنتاج سنوي يبلغ حوالي 2.2 مليون طن. وتعالج الدولة حالياً ما بين 35 و40 في المئة من الكاكاو، ويجري تصدير الباقي، لكن الحكومة تهدف إلى زيادة هذه النسبة إلى 50 في المئة على الأقل.
وذكر إيف براهيما كوني، المدير العام لمجلس البن والكاكاو، أن الدولة وقعت اتفاقاً مع الإمارات لبناء مصنع جديد في سان بيدرو بسعة طحن تبلغ 120 ألف طن. وزار كوني أبوظبي الشهر الجاري لافتتاح مكتب جديد للمجلس هناك.
وقال لرويترز: «هذا التمثيل الدائم في أبوظبي هو ثمرة رؤيتنا الجديدة لكاكاو ساحل العاج الذي نريد تصديره إلى جميع أنحاء العالم. سيسمح لنا هذا المكتب باستكشاف الأسواق في آسيا والشرق الأوسط وشمال إفريقيا».
وأضاف كوني أن ساحل العاج تتوقع أيضاً أن يبدأ مصنعان جديدان تمولهما الصين العمل في أكتوبر/ تشرين الأول بطاقة إنتاجية تبلغ 50 ألف طن لكل منهما.
وقال، إن المصانع الجديدة ستسمح للبلاد بمعالجة أكثر من مليون طن من الكاكاو سنوياً، مما يجعلها مطحنة الكاكاو الرائدة في العالم. وتتنافس البلاد مع هولندا حالياً على موقع الصدارة.
وطبقت الدولة سياسة صارمة في السنوات القليلة الماضية، لجعل المعالجة المحلية جاذبة للاستثمار شملت تقديم تخفيضات ضريبية وحوافز أخرى للشركات المحلية. (رويترز)

https://tinyurl.com/3d5hzd45

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"