عادي

كشف الزهايمر قبل 3 سنوات من التشخيص

17:59 مساء
قراءة دقيقة واحدة
إعداد: مصطفى الزعبي
أظهر بحث جديد من معهد الطب النفسي وعلم النفس وعلم الأعصاب في «كينجز كوليدج لندن» اختباراً قائماً على الدم يتنبأ بمرض الزهايمر قبل 3 سنوات من التشخيص السريري.
وجمع الباحثون عينات دم على مدى عدة سنوات من 56 فرداً يعانون ضعفاً إدراكياً معتدلاً، وهي حالة يبدأ فيها المصاب بتدهور ذاكرته أو قدرته المعرفية، والذين يعانون هذه الحالة يتقدمون إلى التشخيص بمعدل أعلى ممن تظهر عليهم أعراض أخرى. وشخص 36 منهم بمرض الزهايمر، الذي يؤثر في تكوين خلايا دماغية جديدة في الحُصين «الذي يشارك في التعلم والذاكرة» خلال المراحل المبكرة من المرض، والذي لم تتمكن الدراسات السابقة إلا من دراسة تكوين الخلايا العصبية في مراحلها اللاحقة من خلال تشريح الجثث.
وتوضح د. ألكساندرا ماروزاك، أحد مؤلفي للدراسة: «عالجنا خلايا المخ بدم مأخوذ من الأشخاص المصابين بالاختلال المعرفي المعتدل، واستكشفنا كيف تغيرت تلك الخلايا استجابةً للدم مع تقدم مرض الزهايمر».
وفي دراسة كيفية تأثير الدم في خلايا الدماغ، توصل الباحثون إلى عدة اكتشافات رئيسية، عززت عينات الدم التي تم جمعها من المشاركين على مر السنين، والذين تدهوروا لاحقاً وتطور مرض الزهايمر من انخفاض نمو الخلايا وانقسامه. ولاحظ الباحثون أن هذه العينات زادت أيضاً من تحويل خلايا الدماغ غير الناضجة إلى خلايا عصبية في الحُصين.
https://tinyurl.com/bp97rxra

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"