عادي

تكريم أعضاء البرلمان الإماراتي للطفل

انتهاء فترة عضويتهم بعد استمرارها عامين
00:59 صباحا
قراءة دقيقتين

نظم المجلس الأعلى للأمومة والطفولة حفلاً لتكريم 40 عضواً من أعضاء البرلمان الإماراتي للطفل، بمناسبة انتهاء فترة عضويتهم التي استمرت لمدة عامين.

وكرّمت الأعضاء الريم بنت عبدالله الفلاسي الأمينة العامة للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة، ومريم بن ثنية عضو المجلس الوطني الاتحادي، بحضور مسؤولين من جائزة أبوظبي وأولياء الأمور.

وتوجهت الريم بنت عبدالله الفلاسي بالشكر والتقدير لجميع الأعضاء على جهودهم خلال فترة عضويتهم، مؤكدة أنهم روّاد هذا البرلمان بصفتهم أول الأعضاء منذ تأسيسه، ومثلوا أطفال الإمارات من خلاله أفضل تمثيل، وقدموا أفضل المقترحات والطموحات التي يصبو إليها أقرانهم.

ورحبت مريم بنت عمر الهاملي عريفة الحفل، وعضو البرلمان الإماراتي للطفل بالحضور، وقدّمت نيابة عن الأعضاء الشكر والتقدير لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، على دعمها الكامل لأطفال الإمارات، مؤكدة أن جهود سموها الحثيثة أسهمت بشكل فاعل في جعل الإمارات منظومة متكاملة وبيئة حاضنة للطفل، توفّر له جميع حقوقه الأساسية وكافة مقومات الحياة الكريمة.

وتقدّم والد عضوة البرلمان الإماراتي للطفل مريم أحمد الطنيجي خلال كلمة أولياء الأمور، بجزيل الشكر والامتنان إلى «أم الإمارات» سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، على إتاحة هذه الفرصة للمشاركة في هذه التجربة البرلمانية الفريدة من نوعها.

وتوجّه أيضاً ولي أمر عضوة البرلمان مزنة محمد المنصوري، بالشكر والعرفان إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك على رعايتها لأبنائنا عبر إتاحة فرصة العمل البرلماني لأطفال وشباب الإمارات، واصفاً إياها بالتجربة الفريدة والمبتكرة.

وخلال الحفل تم تكريم أعضاء البرلمان الإماراتي وأعضاء المجلس الاستشاري للأطفال بصفتهم سفراء لجائزة أبوظبي.

https://tinyurl.com/2p8czzaa

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"