عادي

محاكمة أردني قتل طفلتيه بطريقة بشعة وأخفى جثتيهما

12:51 مساء
قراءة دقيقتين

انطلقت جلسات المحاكمة في الجريمة المروعة التي شهدتها الأردن، حيث أقدم أب على قتل طفلتيه وحاول قتل اثنين آخرين من أبنائه، في لواء الرمثا.

ونفى الأب المتهم بقتل طفلتيه ومحاولة قتل الطفلين الآخرين خلال جلسة علنية عقدتها المحكمة، تهم القتل العمد مكررة مرتين خلافاً لأحكام المادة 3281 من قانون العقوبات والشروع بالقتل مكررة مرتين 3281 و70 من قانون العقوبات، وفقاً لوكالة زاد الأردن الإخبارية.

وتعود تفاصيل الواقعة لقيام أب بقتل طفلتيه (11 سنة و8 سنوات)، وتعذيب طفليه الآخرين (10 سنوات و12 سنة)، وهم أبناؤه من طليقته.

وبحسب لائحة الاتهام، فإن المتهم حضر إلى منزل طليقته، وقام باصطحاب الطفلتين المغدورتين، والطفلين المجني عليهما، إلى منزله ولم يعدهم بالموعد المحدد كما جرت العادة، فقامت الأم بالاتصال به لإعادة أولادها، لكنه رفض ذلك رغم تكرار الاتصالات وتدخلات الأقارب، الأمر الذي أجبرها على تقديم شكوى لدى إدارة حماية الأسرة.

وما إن علم الأب المتهم بالشكوى التي قدمتها الأم، حتى انتابته حالة من الغضب، فقرر الانتقام منها بتعذيب وقتل أبنائها، وأعد أدوات حادة لتنفيذ مخططه بقتلهم، وأخذ يضرب الأطفال ضرباً مبرحاً، حيث أمسك ابنته الضحية، البالغة من العمر 11 عاماً، وأخذ يضرب بقدميه على بطنها وجسمها حتى سقطت مغشياً عليها.

بعد ذلك قام بضربها بعصا و«سيخ حديد» على رأسها حتى فارقت الحياة، ثم قام بدفنها في حفرة خلف المنزل.

وأوضحت التحقيقات أن المتهم قام بعد أسبوع من قتل ابنته الأولى، باصطحاب ابنته الثانية 8 سنوات وأخويها خارج المنزل، وانهال على طفلته الصغيرة بالضرب بكلتا يديه والأدوات التي أحضرها سابقاً على رأسها وجسمها، فسقطت على الأرض مضرجة بدمائها، وتركها حتى فارقت الحياة.

بعدها قام المتهم بوضع الطفلة المتوفاة والمجني عليهما داخل المركبة ونقلهما إلى منزله، وقام برمي الجثة داخل حفرة امتصاصية خلف المنزل.

أما الطفلان المتبقيان فكان المتهم يقوم بضربهما بأدوات حادة وأفلت كلباً عليهما وعضهما في أماكن مختلفة من جسميهما، قبل استكمال خطته بقتلهما، لكن نجا الطفلان بفضل العناية الإلهية حيث استطاعا الإفلات خلال غيابه عن المنزل، وقاما بإبلاغ الشرطة عن والدهما لتسارع بإلقاء القبض عليه.

وكشفت التحقيقات أن الجثتين استخرجتا من الحفرة، وتبين بالكشف والتشريح وجود كسور بالجمجمة لكل منهما.

https://tinyurl.com/yk6rxcz5

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"