عادي

6 أخطاء يرتكبها المبتدئ في مجال الاستثمار.. احذرها

19:35 مساء
قراءة دقيقتين

أبوظبي: «الخليج»

يسعى العديد من الأشخاص إلى زيادة دخلهم أو ادخاراتهم عبر الاستثمار على المديين القصير والطويل، ولكن كي يتمكنوا من الوصول إلى مستوى استثماري يتناسب مع أهدافهم ويلائم قدراتهم المالية، عليهم اكتساب الخبرة التي تمنحهم إدارة هذه الاستثمارات، بالإضافة إلى تجنب الوقوع في الأخطاء التي من شأنها تكبيدهم خسائر كبيرة.

وما الأخطاء الشائعة التي يرتكبها المبتدئون في الاستثمار:

1- انعدام التخطيط: حيث قد يندفع البعض لبدء استثمار ما بناء على قرار ترشيح من أحد الأصدقاء أو المعارف، دون القيام بدراسة للمشروع والتخطيط له، ويفضل أن يخطط الشخص بشكل جيد لمشروع الاستثمار كونه سيتحمل قراراته والتكاليف المترتبة على الأمر.

حيث إن التخطيط الاستثماري يتيح لك فرصة التعرف إلى أهدافك المطلوبة، بالإضافة إلى الإمكانيات المالية ومن ثم تستطيع أن تحدد الخيارات الاستثمارية المناسبة لك وكيفية الاستثمار بها والفترة اللازمة وغيرها من الأمور التي يجب أن تعد لها مسبقاً بدلاً من أخذ قرار عشوائي.

2- عدم تنويع المحفظة الاستثمارية

يعتقد البعض أنه من الأفضل أن تركز في استثمار واحد حتى لا تشتت أفكارك أو بذل مجهود أكثر لمتابعة العديد من الأدوات الاستثمارية. ولكن هذه الطريقة شديدة الخطورة خصوصاً مع تقلب أداء السوق، حيث يكون التنويع في المحفظة الاستثمارية هو الوسيلة الأفضل لتقليل نسبة المخاطرة التي تتعرض لها محفظتك.

الجدير ذكره أن عملية تنويع المحفظة ليس أمراً سهلاً ويستوجب التركيز ومقارنة الخيارات المتاحة أمامه من حيث العائد والمخاطرة

3- النظر إلى الأرباح دون المخاطرة

يستبق بعض الأشخاص النظر إلى أرقام الأرباح المحققة في استثمار معين دون النظر إلى درجة المخاطرة المرافقة لهذا الاستثمار، التي قد تكون مرتفعة نسبياً مع ارتفاع معدل الأرباح المتوقعة.

كما يختلف المستثمرون من حيث أساليبهم الاستثمارية، فمنهم من يرغب في مواجهة مخاطر عالية بطبيعتهم ويستثمرون مبالغ كبيرة في الاستثمارات ذات عوائد متوقعة مرتفعة والعكس إذا كانوا يرغبون في المخاطرة.

4- إهمال فترة الاستثمار

تأتي أهمية معرفة فترة الاستثمار المناسبة لك في تحديد عناصر محفظتك الاستثمارية، فمثلاً إذا كنت تبحث عن استثمارات ادخارية للتقاعد فهذا يشير إلى استثمارات طويلة الأجل، فلا يصح أن تستثمر في الأسهم التي تحتاج إلى المتابعة اليومية لتحديد متى يمكنك الشراء أو البيع لجني الأرباح، وإنما يكون من الأفضل الاستثمار في أصول طويلة المدى مثل العقارات أو صناديق الاستثمارات ذات فترات استثمارية طويلة، والعكس صحيح إذا كانت فترة الاستثمار المرغوبة قصيرة.

5- عدم متابعة الأخبار

إن متابعة الأخبار تعتبر من أهم المهارات التي يحتاج إليها أي مستثمر مهما اختلفت خبرته، فمن خلال متابعة الأخبار الاقتصادية يمكنه معرفة تأثير هذه الأخبار أو القرارات المالية الجديدة على السوق بشكل عام وعلى استثماراته بشكل خاص، مما يساعده على اتخاذ القرار بزيادة استثمارات أو تقليصها أو تغيير استراتيجيته.

6- عدم متابعة الأداء

تبرز أهمية متابعة أداء المحفظة الاستثمارية في تحديد نقاط القوة والضعف للمحفظة، مما يمنح القدرة على تجنب المزيد من الخسائر وتغيير الاستراتيجية لتحقيق أرباح أكثر.

https://tinyurl.com/43mu2bx7

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"