عادي

«الأزوري» يسقط في إيطاليا أمام إنجلترا بعد 62 عاماً

15:14 مساء
قراءة دقيقتين
سقطت إيطاليا أمام إنجلترا 1-2 في مدينة نابولي في التصفيات المؤهلة لبطولة أوروبا عام 2024.
وتعد الخسارة الأولى لمنتخب «الأزوري» في الأراضي الإيطالية بعد 62 عاماً، حيث سقطت في عام 1961 بنتيجة 2-3 خلال مباراة ودية.
كما كان الانتصار الأول في مباراة رسمية لإنجلترا على إيطاليا منذ 1977.
وقال روبرتو مانشيني مدرب إيطاليا إن أداء فريقه أمام إنجلترا أظهر الكثير من الأمل للمستقبل.
وكانت إيطاليا متأخرة بالفعل 2-صفر في مواجهتها ضمن المجموعة الثالثة في نابولي قبل أن يقلص ماتيو ريتيجي الفارق بعد 11 دقيقة من بداية الشوط الثاني.
وقال مانشيني: «لقد بدأنا بشكل جيد مع الضغط العالي، وهو ما لم نفعله في بقية الشوط الأول. رأيت فريقاً رائعاً في الشوط الثاني وهذا يبشر بالخير للمستقبل».
وأكد مانشيني إن فريق المدرب غاريث ساوثغيت، كان متفوقاً في الركلات الثابتة، ما ساعد إنجلترا على تحقيق فوزها الأول على فريقه في إيطاليا منذ 62 عاماً رغم طرد لوك شو.
وأضاف مانشيني: إنجلترا خطرة في الركلات الثابتة، لقد سمحنا بالهدف الأول على ما أعتقد بسبب الارتباك، ثم كانت ركلة الجزاء أيضاً من ركلة ركنية. أعتقد أننا كنا نستحق تسجيل هدف آخر على الأقل بعد الاستراحة.
ورغم أن هدف ريتيجي حافظ على ماء وجه مانشيني، إلا أنه كان واثقاً من أن لاعب أتليتيكو تيغري البالغ عمره 23 عاماً سيستمر في التحسن.
وقال المدرب الإيطالي عن لاعبه الجديد الذي يحمل الجنسية الأرجنتينية: واجه صعوبات في الشوط الأول لأن مدافعي إنجلترا أقوياء بدنياً وحدّوا من خطورته. لقد تحرك بشكل أفضل بعد الاستراحة، لكنه شاب ويلعب في الأرجنتين لذلك يحتاج إلى وقت.
وتتوجه إيطاليا إلى مالطا، الأحد، لخوض مباراتها المقبلة في تصفيات بطولة أوروبا 2024.
https://tinyurl.com/yckmvz4f

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"