عادي

«الإمارات للتنمية» يدعم وصول الشركات المحلية إلى مصادر التمويل

15:54 مساء
قراءة دقيقتين
أبوظبي: «الخليج»
وقع مصرف الإمارات للتنمية، مذكرة تفاهم مع مكتب تنمية الصناعة التابع لدائرة التنمية الاقتصادية بأبوظبي، لمواصلة دعم برنامج تحسين البيئة التمويلية الذي ينفذه المكتب.
تم توقيع الاتفاقية على هامش فعاليات منتدى «اصنع في الإمارات»، ويهدف برنامج تحسين البيئة التمويلية، الذي ينفذه مكتب تنمية الصناعة، إلى تسهيل وصول الشركات المحلية إلى أفضل مصادر التمويل والمنتجات المصرفية. كما تساعد هذه المنصة المستثمرين على اختيار عروض التمويل الأنسب لأعمالهم - من مجموعة متنوعة من المصارف المحلية عبر اتباع عدد من الخطوات والإجراءات المبسطة. ويشكل البرنامج وسيلةً سهلة ومباشرة لتمكين الشركات المحلية من تلقي عروض التمويل من مصارف مختلفة في وقت واحد، واختيار العرض الأنسب لتلبية متطلباتهم.
وأكد أحمد محمد النقبي، الرئيس التنفيذي لمصرف الإمارات للتنمية، أن دعم برنامج تحسين البيئة التمويلية الذي ينفذه مكتب تنمية الصناعة التابع لدائرة التنمية الاقتصادية بأبوظبي، يعد خطوةً مهمةً نحو تحقيق الاستراتيجية الوطنية للصناعة والتكنولوجيا المتقدمة لدولة الإمارات، وقال: «باعتباره المحرك المالي الرئيسي لأجندة التنمية الاقتصادية الوطنية، يلتزم مصرف الإمارات للتنمية بتمكين الخطط التي تدعم المنظومة الصناعية الوطنية عبر القطاعات الرئيسية، ما يحفز القدرة التنافسية العالمية والنمو المستدام لدولة الإمارات».
من جانبه، قال المهندس عرفات اليافعي، المدير التنفيذي لمكتب تنمية الصناعة: «نتطلع إلى تعزيز شراكتنا مع مصرف الإمارات للتنمية ضمن إطار جهودنا لتحقيق أهداف استراتيجية أبوظبي الصناعية. وكجزء من هذه المبادرات، طور مكتب تنمية الصناعة برنامج تحسين البيئة التمويلية، لتسهيل الوصول إلى مصادر التمويل، وتزويد المصنعين والمستثمرين بالأدوات التي يحتاجون إليها لاكتشاف الفرص الواعدة التي يزخر بها القطاع الصناعي والبيئة الاستثمارية الداعمة للأعمال في الإمارة».
وبقوم مصرف الإمارات للتنمية بدور محوري في تنفيذ الاستراتيجية الصناعية لدولة الإمارات من خلال تقديم الدعم المالي، وتعزيز الابتكار، وتسهيل التعاون، ودفع عجلة النمو المستدام في القطاعات الصناعية الاستراتيجية.
كما يوفر التمويل والتسهيلات الائتمانية والضمانات للمستثمرين ورواد الأعمال والشركات العاملة في خمسة قطاعات صناعية حيوية، ويسهم من خلال حلوله التمويلية التنافسية في نمو وتطور الشركات الصناعية في دولة الإمارات. ويولي مصرف الإمارات للتنمية أيضاً الأولوية للنمو والتأثير الاقتصادي. وأكمل مصرف الإمارات للتنمية عامين من استراتيجيته الخمسية الطموحة التي تهدف إلى تمكين الشركات الصغيرة والمتوسطة والمؤسسات الكبيرة في خمسة قطاعات ذات أولوية هي: الصناعة، والتكنولوجيا، والرعاية الصحية، والطاقة المتجددة، والأمن الغذائي. ورصد المصرف محفظة مالية تستهدف الموافقة على تمويلات بقيمة 30 مليار درهم لدعم تمويل 13500 شركة ضمن القطاعات المذكورة بحلول عام 2026.
https://tinyurl.com/ym88h36k

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"