عادي

وفاة المخرج الفرنسي جاك روزييه

16:58 مساء
قراءة دقيقة واحدة
جاك روزييه (أ.ف.ب)

توفي المخرج الفرنسي جاك روزييه، عن 96 عاماً، الشخصية البارزة في الموجة الجديدة بالسينما الفرنسية وصاحب مجموعة من الأفلام بينها «أديو فيليبين» «Adieu Philippine» و«مان أوسيان» «Maine Ocean»، على ما أفادت مساعدته لوكالة فرانس برس.

وأشارت ميشيل بيرسون التي عملت معه مدى خمسة عشر عاماً إلى أنّ روزييه توفي في المستشفى ليل الخميس إلى الجمعة.

وغرّدت مؤسسة «سينيماتيك فرانسيز» المعنية بالأعمال السينمائية «لقد غادرنا جاك روزييه. كان يمثل الحرية بحد ذاتها وسنفتقده كثيراً».

وترمي الموجة الجديدة في السينما الفرنسية التي كان روزييه من بين أهم شخصياتها ونشأت في نهاية خمسينات القرن العشرين، إلى استبدال تقنيات التصوير السينمائي الكلاسيكية لصالح النهج الفردي. ومن بين أبرز شخصياتها جاك روزييه وجان- لوك غودار وفرانسوا تروفو ولوي مال وكلود شاربول وجاك دومي وإريك روميه.

ومن بين الجوائز التي نالها روزييه جائزة جان فيغو عام 1986 عن «مان أوسيان» وجائزة رينيه كلير عام 1997 عن مجمل أعماله، وكاروس دور عام 2002 في مهرجان كان السينمائي.

وتولى إخراج أفلام كثيرة منها «أديو فيليبين» Adieu Philippine) (1962)) و دو كوتيه دارويه (1973) و«لي نوفراج دو ليل دو لا تورتو».

وأخرج فيفي مارتينجال (2001) (Fifi martingale) الذي لم يُعرض في دور السينما و«لو بيروكيه باريزيان» (2007) «Le perroquet parisien» الذي لم يُنجَز بالكامل.

وأخرج كذلك عشرين فيلماً قصيراً فضلاً عن عمله في المجال التلفزيوني.

https://tinyurl.com/ybs3csdb

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"