عادي

بدور القاسمي: الخريجون أصبحوا أفضل تجهيزاً للتعامل مع الواقع

شهدت تخريج 670 طالباً وطالبة في «أمريكية الشارقة»
12:58 مساء
قراءة 4 دقائق
بدور القاسمي تشهد حفل تخريج 670 طالباً وطالبة من الجامعة الأمريكية في الشارقة
بدور القاسمي تشهد حفل تخريج 670 طالباً وطالبة من الجامعة الأمريكية في الشارقة
بدور القاسمي تشهد حفل تخريج 670 طالباً وطالبة من الجامعة الأمريكية في الشارقة
بدور القاسمي تشهد حفل تخريج 670 طالباً وطالبة من الجامعة الأمريكية في الشارقة
بدور القاسمي تشهد حفل تخريج 670 طالباً وطالبة من الجامعة الأمريكية في الشارقة

الشارقة: «الخليج»

أكدت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، رئيسة الجامعة الأمريكية في الشارقة، أن خريجي الجامعات خلال الفترة الحالية أفضل تجهيزاً للتعامل مع الحياة الواقعية من نظرائهم السابقين، نظراً لأنهم أكملوا دراستهم خلال جائحة عالمية غير مسبوقة، وبالتالي باتوا أكثر استعداداً لمواكبة التحديات وتكييف المتغيرات لصالحهم ولخدمة مجتمعاتهم وأوطانهم.

جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقتها صباح الأحد، في حفل تخريج 670 طالباً وطالبة من خريجي دفعة ربيع 2023 من الجامعة، والذي عقد في قاعة المدينة الجامعية بالشارقة، حيث سار الطلبة الخريجون على أنغام موسيقى «نحو حياة جديدة» الحماسية للموسيقار جوسيف سوك، خلف رايات كلياتهم الأربع وسط هتافات أصدقائهم وعائلاتهم، ليأخذوا مكانهم على المسرح الرئيسي وتسلّم شهاداتهم من رئيسة الجامعة.

هنأت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، الخريجين والخريجات، وشاركت الحضور 3 تأملات شكّلت حياتها، واستوحتها من الكاتبة النيجيرية شيماماندا نغوزي أديشي، والشاعرة والكاتبة الأمريكية مايا أنجيلو، والأديب اللبناني جبران خليل جبران على التوالي.

وقالت: «لا تغير نفسك لإرضاء الآخرين، عندما تكون شاباً قد تجد صعوبة في تأكيد هويتك الثقافية خوفاً من رفضها من المحيطين بك، لكن تذكر دائماً من أنت ومن أين أتيت؟ سينسى الناس ما قلته، وسينسون أيضاً ما فعلته، لكنهم لن ينسوا أبداً كيف جعلتهم يشعرون، لذلك من السهل التركيز على النجاح الفردي والتغاضي عن أهمية اللطف، فعل صغير من اللطف له تأثير أبعد بكثير من تصورنا المباشر، كن لطيفاً مع نفسك، ومع والديك، ومع أولئك الأقل حظاً منك، ثق بأحلامك لأن فيها البوابة الخفية للخلود، دع أحلامك ترشدك واسمح لها بإشعال شغفك. وستتفاجأ بقدرتك على المساهمة في هذا العالم».

من ناحيتها، هنأت الدكتورة سوزان مام، مديرة الجامعة، الخريجين والخريجات متمنية لهم دوام التوفيق والنجاح، وقالت: «مبارك لكم هذا الإنجاز الرائع، لقد ثابرتم حتى حققتم ما كنتم تصبون إليه، وصرتم اليوم جزءاً من المجتمع المتنامي لخريجي الجامعة الأمريكية بالشارقة، والذين ميزوا أنفسهم من خلال إنجازاتهم الشخصية والمهنية. كما تعلمون، لقد احتفلنا خلال العام الماضي بمرور 25 عاماً على تميز الجامعة وتحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة مؤسس الجامعة، ونتطلع اليوم إلى الخمسة وعشرين عاماً القادمة. نريد أن نبني على نجاحاتنا من أجل غد أفضل للجميع. لقد صنعت الجامعة لنفسها مكان متميزاً في هذا العالم بصفتها مؤسسة أكاديمية مرموقة ومركزاً للأبحاث ترعى الخريجين من أعلى المستويات. وأنتم اليوم دليل حي على القوة التحويلية للتعليم الذي تقدمه الجامعة الأمريكية في الشارقة».

وكرّمت الشيخة بدور بنت سلطان،  الخريجتين هند خالد الهرمودي تخصص هندسة مدنية، وزينة معز الناصر تخصص هندسة كهربائية، واللتين حصلتا على كأس رئيسة الجامعة لتحقيقهما أعلى معدل درجات تراكمي. 

وحصلت رميشة نيار صديقي تخصص مالية، على كأس مديرة الجامعة لتميزها الأكاديمي وخصالها الحميدة وخدمتها للجامعة، حيث حققت صديقي، معدلاً تراكمياً بلغ 3.84 من أصل 4، كما كانت نشطة في برنامج القيادة الطلابية، وشاركت في مبادرات الخدمة المجتمعية، وعملت في مجالس إدارة النوادي الطلابية.

وقالت الخريجة سارة جمجوم، خلال إلقائها كلمة الخريجين: «سننطلق في هذا العالم لنكون قادة المستقبل.. وأنا لا أدعي أن الطريق سيكون سهلاً؛ بل سنواجه تحديات.. إلا أننا عندما نترك هذه القاعة اليوم، سنكون مجهزين لمواجهة تحديات المستقبل. سنتكيف وننمو في العالم الحقيقي تماماً كما تعلمنا التكيف مع البيئات الاجتماعية المتنوعة والبيئة الأكاديمية الحازمة في الجامعة».

من جانبهم، عبّر خريجو الدفعة عن سعادتهم بالسنوات التي قضوها في الجامعة، وقال الخريج روهان ميترا، والذي تخرّج بدرجة امتياز بتخصص مزدوج في علوم الكمبيوتر والرياضيات وكان سفير الدفعة من كلية الهندسة: «من الصعب جداً تلخيص أفضل ذكرياتي في الجامعة الأمريكية في الشارقة والتعبير عنها بكلمة واحدة- من التعرّف إلى أصدقاء لمدى الحياة، إلى المساهمة ببحوث في مجال التعلم الآلي، والاستمتاع بالعمل مع الأندية الطلابية.. لقد استمتعت فعلاً بتجربتي الجامعية».

وأكد ميترا، وهو الحاصل على منحة برنامج شراكة بالجامعة الأمريكية في الشارقة على مدى سنوات دراسته الأربع، أنه يتطلّع إلى أن يصبح خبيراً في علم البيانات، وقال: «منحتني الجامعة العديد من فرص إجراء الأبحاث والعمل، كما تمكنت أيضاً من المشاركة والفوز بالعديد من المسابقات، والتقيت أشخاصاً رائعين وموهوبين أفخر بأنهم أصدقائي، وأتطلع إلى العمل كعالم بيانات ومتابعة دراساتي العليا في علوم الكمبيوتر».

وبلغ إجمالي عدد الخريجين والخريجات: 670 طالباً وطالبة، منهم 282 خريجاً و388 خريجة، فيما كان إجمالي عدد الخريجين والخريجات الإماراتيين 135، وبلغ إجمالي عدد الخريجين والخريجات في مرحلة البكالوريوس 572، و98 في مرحلة الدراسات العليا.

وبلغ عدد خريجي وخريجات كلية العمارة والفن والتصميم: 99 طالباً وطالبة في البكالوريوس و10 في الدراسات العليا، وفي كلية الآداب والعلوم، 106 طلاب وطالبات في البكالوريوس و7 في الدراسات العليا، وفي كلية الهندسة، 206 طلاب وطالبات في البكالوريوس و66 في الدراسات العليا، وفي كلية إدارة الأعمال، 161 طالباً وطالبة في البكالوريوس و15 في الدراسات العليا.

التقييمات
قم بإنشاء حسابك لتتمكن من تقييم المقالات
https://tinyurl.com/mry4mpu3

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"