عادي

العراق يرفع الحجب عن تطبيق «تليغرام»

15:23 مساء
قراءة دقيقتين
شعار «تليغرام» على موقع ويب

عاد تطبيق «تليغرام» للعمل الأحد في العراق، بعد أسبوع من إعلان السلطات عن حجبه لأسباب متعلقة بـ«الأمن القومي»، في قرار أثار جدلاً واسعاً.

وأعلنت وزارة الاتصالات العراقية، في بيان ليل السبت، أنها «سترفع الحجب عن تطبيق تليغرام في العراق اعتباراً من اليوم الأحد».

وقالت الوزارة: «إن قرارها يعود لاستجابة الشركة المالكة للتطبيق لمتطلبات الجهات الأمنية بالكشف عن الجهات المسربة لبيانات المواطنين، وإبداء استعدادها الكامل للتواصل مع الجهات المختصة وقيامها بتسمية قنوات رسمية لها للتواصل مع العراق».

وشدّدت الوزارة على أنها «لا تقف ضد حريات التعبير عن الرأي وإنما تشدد على أهمية التزام الشركات المالكة لتطبيقات التواصل الاجتماعي، باحترام قوانين البلد وأمنه وبيانات المستخدمين فيه».

وخلال الأسبوع الماضي، لم يكن من الممكن الدخول إلى تطبيق «تليغرام» إلا عبر الاتصال بشبكة خاصة افتراضية أو «في بي إن».

المحافظة على البيانات الشخصية للمواطنين

وقالت وزارة الاتصالات حينها، إنها حجبت التطبيق «بناءً على توجيهات الجهات العليا لمحددات تتعلق بالأمن الوطني، وحفاظاً على البيانات الشخصية للمواطنين، التي خرق التطبيق المذكور سلامة التعامل بها خلافاً للقانون».

وأضافت الوزارة أنها «طالبت الشركة مراراً في إدارة التطبيق المذكور، والتعاون في غلق المنصات التي تتسبب في تسريب بيانات مؤسسات الدولة الرسمية والبيانات الشخصية للمواطنين، ممّا يشكل خطراً على الأمن القومي العراقي والسلم المجتمعي، لكن الشركة لم تستجب ولم تتفاعل مع أي من تلك الطلبات».

وتطبيق «تليغرام» واسع الانتشار في العراق؛ حيث تستخدمه خصوصاً منصات إعلامية مقربة من أحزاب موالية لإيران، لنشر الأخبار. وأثار توقّف التطبيق عن العمل، غضباً في أوساط تلك المنصات التي تستخدم التطبيق؛ حيث اعتبرت إحدى تلك القنوات والتي تضمّ أكثر من 330 ألف مشترك، في تعليق التطبيق «تكميماً للأفواه ومصادرة للحريات».

وفي إبريل/ نيسان الماضي، علّقت البرازيل عمل «تليغرام» كذلك، لتمنعه من تقديم بيانات حول مجموعات نازيين جدد ناشطين على التطبيق، لكن القرار أُلغي بقرار قضائي. (أ ف ب)

التقييمات
قم بإنشاء حسابك لتتمكن من تقييم المقالات
https://tinyurl.com/52p75h9u

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"