عادي

«الخدمات الاجتماعية» و«أمريكية الشارقة» تعزّزان العمل التطوعي بين الطلبة

وقعتا اتفاقية تعاون في مقر الجامعة
14:47 مساء
قراءة دقيقتين
حصة الحمادي وهيفاء إسماعيل توقعان الاتفاقية

الشارقة: «الخليج»

وقعت دائرة الخدمات الاجتماعية، ومكتب الخدمة المجتمعية والتواصل في الجامعة الأمريكية في الشارقة، اتفاقية لتعزيز ثقافة العمل التطوعي والتعاون بين الجهتين، عبر تشجيع الطلبة على المشاركة في الأنشطة التطوعية، وتوعيتهم بأهمية هذا العمل في تنمية المجتمع.

وقّعت يوم الخميس 31 أغسطس، في مقرّ الجامعة الاتفاقية عن الدائرة حصة الحمادي، مديرة إدارة التلاحم المجتمعي، وعن الجامعة، هيفاء إسماعيل، مديرة الأنشطة الطلابية والقيادية.

وتتضمن الاتفاقية مجموعة من الالتزامات المشتركة بين الطرفين، منها عرض جداول الفرص والمبادرات التطوعية وإعلاناتها عبر مواقع التواصل، ومنصة الشارقة للعمل التطوعي، لتعزيز التواصل مع الجمهور وزيادة الوعي بالفرص المتاحة.

كما تشمل الاتفاقية عقد اجتماعات دورية لمتابعة تنفيذ الخطط والفعاليات التطوعية، والتعاون في إنتاج فيلم وثائقي يضيء على أهمية العمل التطوعي، وغرس قيمه لدى الطلبة، وتنظيم برامج توعية وتثقيف لنشر ثقافة التطوع في المجتمع، وتكريم المتطوعين، وتبادل الخبرات والمعرفة وتنظيم مبادرات تطوعية مشتركة تخدم المجتمع الطلابي.

وبمقتضى الاتفاقية تلتزم الدائرة، بدعوة الجامعة للمشاركة في الملتقيات والفعاليات المعنية بتطوير الأعمال التطوعية، وتوفير متطوعين للمشاركة في الفرص والمبادرات التطوعية، وتزويد الجامعة بالمعلومات والإحصاءات اللازمة، وتعريف الطلاب بخدمات المركز، وتسهيل تسجيلهم في منصة التطوع.

فيما تلتزم الجامعة بدعوة العاملين لديها والطلاب للمشاركة التطوعية، وترشيح ممثل ليمثلها في رابطة العمل التطوعي، وتنظيم وإدارة الفرص التطوعية وفقاً للأدلة الإرشادية المتبعة، كما تلتزم بتوفير احتياجات النشاط التطوعي الذي تنظمه.

وثمّنت حصة الحمادي، الشراكة مع الجامعة. مشيرة إلى أن الدائرة ممثلة بمركز الشارقة للعمل التطوعي، تسعى إلى توسيع نطاق العمل التطوعي في الإمارة، بتسهيل عملية التطوع وتنسيق التكامل مع المؤسسات في طرح الفرص التطوعية، عبر المنصة الإلكترونية للتطوع التي تعدّ وسيلة تربط بين المتطوعين والجهات الراغبة في طرح الفرص التطوعية.

وأشارت إلى أن الجامعة إحدى الجهات الأكاديمية الرائدة عفي الدولة، ولها جهود في تنفيذ كثير من الفرص التطوعية المتنوعة، فضلاً عن استقطابها لعدد كبير من الطلبة من الفتيات والشباب. وعبرت الحمادي، عن سعادتها بتوقيع هذه الاتفاقية التي ستسهم في تعزيز دور الشباب في خدمة المجتمع، وتعزيز الروح التطوعية بين الطلبة. كما أكدت التزام المركز بتنفيذ مواد الاتفاقية وتحقيق الأهداف المشتركة.

وقالت هيفاء إسماعيل «إن المحور الاساسي لهذه الاتفاقية تشجيع الطلبة على العمل التطوعي وتوعيتهم بأهمية المسؤولية الاجتماعية. نحن نتطلع إلى تحقيق تعاون مثمر من شأنه تطوير خبرات طلابنا في وخدمة المجتمع».

التقييمات
قم بإنشاء حسابك لتتمكن من تقييم المقالات
http://tinyurl.com/yh6yvutb

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"