عادي

«الدولي للاتصال الحكومي» ينطلق اليوم بمشاركة 250 متحدثاً

دورته ال 12 تحت شعار «موارد اليوم.. ثروات الغد»
00:17 صباحا
قراءة 3 دقائق
شعار المنتدى

الشارقة:«الخليج»

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وبحضور سمو الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، نائب حاكم الشارقة، رئيس مجلس الشارقة للإعلام، تنطلق، اليوم الأربعاء، فعاليات الدورة ال12 من المنتدى الدولي للاتصال الحكومي، الذي ينظمه المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة بمركز إكسبو الشارقة، تحت شعار «موارد اليوم.. ثروات الغد».
يشكّل المنتدى منصة عالمية تثري صناعة الاتصال بأكثر من 90 جلسة رئيسية وجانبية، وعدد من الخطابات الملهمة والفعاليات الاستباقية والملتقيات والبرامج، من خلال 14 منصة يشارك فيها ويقدمها أكثر من 250 متحدثاً من مختلف المجالات والخبرات، وتحظى بدعم أكثر من 35 شريكاً، محلياً وإقليمياً ودولياً.
وتركّز دورة هذا العام من المنتدى على تفعيل دور الاتصال في إدارة الموارد والثروات ضمن أربعة محاور رئيسية هي، «الموارد الطبيعية»، و«الموارد غير المادية»، و«التكنولوجيا والبيانات (ثروات العصر)»، و«ثروات المستقبل (ما بعد الثروات التي نعرفها)».
ويستعرض المنتدى الأفكار والطروحات العملية التي يقدمها عدد من كبار المتحدثين في الجلسات والخطابات الملهمة وورش العمل، من بينهم مريم بنت محمد المهيري، وزيرة التغيّر المناخي والبيئة ورئيسة مجلس الإمارات للأمن الغذائي، والقاضي الأمريكي الشهير فرانك كابريو الملقب ب«القاضي الرحيم»، وديفيد داوكوي لي أستاذ الاقتصاد بجامعة تسينغهوا، والدكتور رجاء المرزوقي، المنسق العام ورئيس الفريق التفاوضي الخليجي، والدكتور أسامة كمال وزير البترول والثروة المعدنية السابق في مصر، والدكتور أيمن عياش رئيس اللجنة الملكية لقطاع التعدين في الأردن.
ومن أبرز المتحدثين في المنتدى ماريا انتونيا، وزير البيئة والموارد الطبيعية الفلبينية، وكوه جيان رئيس اللجنة الرئاسية للتحول الرقمي في كوريا الجنوبية، والسفير أحمد رشيد خطابي الأمين العام المساعد، رئيس قطاع الإعلام والاتصال بجامعة الدول العربية، وروبن شارما الكاتب الكندي وأحد أبرز المتحدثين العالميين، والبروفيسور جير كراوس المدير العالمي للتعليم «كيدزانيا»، والسفير ماركو أ. سوازو، رئيس معهد الأمم المتحدة للتدريب والبحث، مكتب نيويورك، والبروفيسور الدكتور فان غانغ، أستاذ الاقتصاد بجامعة بكين ورئيس معهد التنمية الصيني، والبروفيسور ألكسندر ليكوتال، رئيس منظمة الصليب الأخضر الدولية، والدكتور تشا إنهيوك، قائد فريق Digital Twin TF، في اللجنة الرئاسية المعنية بالمنصة الرقمية لجمهورية كوريا، والشيخ سلمان بن محمد آل خليفة، الرئيس التنفيذي للمركز الوطني للأمن السيبراني، والدكتور محمد حمد الكويتي، رئيس الأمن السيبرانيّ، في حكومة دولة الإمارات، والدكتور المهندس خليفة مصبح أحمد الطنيجي، رئيس دائرة الزراعة والثروة الحيوانية بالشارقة.
ويناقش المنتدى، على مدى يومين، أهمية تعزيز الشراكات بين الدول لتحقيق الاستثمار الأمثل للموارد، ويسلّط الضوء على تجارب عالمية ناجحة في استثمار الموارد الطبيعية، مثل تجارب تحقيق الأمن الغذائي والمائي، واستثمار مصادر الطاقة النظيفة. 
كما يبحث المنتدى أهمية الثروات غير المادية للمجتمعات، والتي تشمل الثروة البشرية والثقافية، بما فيها من تراث وفنون وعلوم ومواهب، وتقنيات التعليم والتكنولوجيا، ويبرز دور الاتصال الحكومي في تحديد مفهوم هذه الثروات وإبراز قيمتها وأثرها في التنمية، كما يناقش المنتدى تحديات وحلول بناء هذه الثروات والحفاظ عليها، ويحفّز المجتمع بكل فئاته للاهتمام بهذا النوع من الثروات وتنميتها، وتحويلها إلى عنصر قوة اجتماعية واقتصادية.
وكشف المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، عن مجموعة متميزة من أصحاب الاختصاص والخبرة والمتحدثين الدوليين الذين تستضيفهم الدورة ال12 من المنتدى، وذلك لمشاركة تجاربهم في إلهام رواد الاتصال وصناع القرار لتبنّي أفضل ممارسات إدارة واستثمار الموارد، والتعريف بأبرز التجارب الناجحة في هذا المجال في بلدانهم.
على صعيد متصل، اعتمد مجلس أمناء جائزة الشيخة جواهر القاسمي للتميز الرياضي في اجتماعه الدوري برئاسة عيسى هلال الحزامي وبحضور جميع الأعضاء، مشاركة الجائزة بالمنتدى.

التقييمات
قم بإنشاء حسابك لتتمكن من تقييم المقالات
https://tinyurl.com/2whxr5rs

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"