عادي

«كانون آرتيس» تفوز بعقد بناء محطة للنفايات السائلة في الإمارات

18:11 مساء
قراءة دقيقتين
جناح «كانون آرتيس» في المعرض

أبوظبي: «الخليج»

فازت «كانون آرتيس»، العاملة في مجال الهندسة والإنشاءات ومعالجة المياه، بعقد لبناء محطة ضخمة لمعالجة النفايات السائلة لإحدى أكبر الشركات العالمية المُصنّعة لمُركّب البولي أوليفينات في الإمارات.

وأعلنت الشركة، هذه الشراكة، خلال معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول (أديبك) 2023، حيث أفصحت عن تفاصيل المشروع والبنية التحتية لمحطة المعالجة، التي ستمتد على مساحة تعادل ملعبي كرة قدم. وستعمل بطاقة إنتاجية تُمكّنها من معالجة 5,000 متر مكعب يومياً (أي ما يعادل 5 ملايين لتر يومياً)، أو احتياجات مدينة يبلغ تعداد سكانها نحو 100 ألف نسمة.

ويُتوقّع تسليم موقع بناء المحطة، بحلول نهاية الربع الأول من 2024، على أن تعمل بكامل طاقتها التشغيلية، بحلول نهايته، ولم تكشف الشركة عن الشروط المالية للعقد بعد.

وقال أليسيو لياتي، مدير المبيعات في الشركة: «يُعدّ نجاحنا في تنفيذ جميع مشاريع محطات معالجة النفايات السائلة في قطاع النفط والغاز خير دليل على الحضور المتنامي للشركة وخبرتها في تصميم وبناء وتركيب بنية تحتية متطوّرة للغاية لمعالجة، وتطهير النفايات الصناعية السائلة، مع التركيز على كفاءة استهلاك الطاقة والاستدامة واستعادة المياه القابلة لإعادة الاستخدام. ويتطلّب هذا المشروع الضخم أقصى طاقة تصميمية ممكنة للتعامل مع عملية معالجة بالغة الصعوبة، تهدف إلى إزالة الزيوت والملوثات الأخرى، وإجراء عمليات المعالجة البيولوجية والترشيح، لضمان أن يكون تركيز هذه المواد عند الحدّ الأدنى في النفايات السائلة لإعادة استخدامها أو للالتزام بأنظمة التصريف البيئي الصارمة».

4 جداول

وستضمّ المنشأة أربعة جداول تصبّ في المحطّة، يحمل كل منها ملوثات متنوعة، وصُمّمت لتحقيق أكبر قدر من المرونة التشغيلية. ولذلك، فقد زُوِّدت بما يصل إلى 15 وحدة عمليات، تتمتع كل منها بالقدرة على إدارة الاختلافات الفيزيائية والكيميائية الفريدة الناجمة عن عمليات التنقيب والاستخراج، وسيلتزم تصميم المحطّة بالمعايير الصارمة للتعامل مع المواد العضوية والزيوت والجزيئات الصلبة المعلقة والفينولات والنيتروجين والعديد من المواد الأخرى.

ويتماشى تشييد المحطّة مع أعلى معايير الاستدامة، ما يُمثّل مساهمةً مهمة في تحقيق أهداف الاستدامة في الإمارات، التي وضعت العديد من مبادرات الاستدامة لتُسهّل انتقالها إلى مستقبل أخضر صديق للبيئة، ويُتوقع أن تُلبي المحطة، عند اكتمالها، الطلب المتزايد على المياه والطاقة نتيجة النمو السكاني والاقتصادي، ما يُسهّل الانتقال إلى الاقتصاد الدائري، ويشمل ذلك تشجيع إعادة استخدام الموارد واستعادتها وضمان المعالجة المستدامة للنفايات السائلة الصناعية.

وخلال مرحلة المعالجة الأولية، تتم إزالة الجزئيات المُعلّقة والزيوت والدهون من النفايات السائلة باستخدام تقنية التكافؤ والتئام الألواح الاعتراضية «سي بي آي»، وتعويم الغاز المذاب. وتُعد عمليات وإجراءات الوحدة اللاحقة، بما في ذلك تقنية التهوية الموسعة للأكسدة البيولوجية وقسم الأكسدة المتقدم للتخلص من الملوثات المستعصية، ذات أهمية قصوى. وسيتم تصميم هذه العمليات بدقة لتلبية المعايير الصارمة للطلب على الأكسجين البيولوجي والكيميائي «سي أو دي» و«بي أو دي». وإضافةً إلى ذلك، سيتم استخدام نظام تجفيف خاص لمعالجة الحمأة المنفصلة الناتجة بشكل أفضل.

التقييمات
قم بإنشاء حسابك لتتمكن من تقييم المقالات
https://tinyurl.com/4w3rcjm3

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"