عادي

«لا ضحايا».. هجمات ليلية تستهدف موسكو وكييف

13:55 مساء
قراءة دقيقتين
«لا ضحايا» هجمات ليلية تستهدف موسكو وكييف
كييف - أ ف ب
تعرضت كييف وموسكو ليل السبت الأحد، لهجمات بواسطة طائرات مسيّرات أسقطت الدفاعات الجوية عدداً كبيراً منها دون تسجيل إصابات، وفقاً للسلطات.
وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان «تم إحباط محاولة من جانب نظام كييف لتنفيذ هجوم إرهابي باستخدام مسيرة ضد منشآت على تراب الاتحاد الروسي».
وأشارت إلى أن هذه المسيرة «اعترضتها وسائل الدفاع الجوي، فوق أراضي منطقة بوغورودسك» شرق موسكو.
وأكد رئيس بلدية موسكو سيرغي سوبيانين على تليغرام أن هذا الهجوم «لم يسبب أي أضرار أو ضحايا» مشيراً إلى أن «خدمات الطوارئ تعمل في الموقع» الذي سقط فيه «حطام» المسيرة.
وتكررت في الربيع الضربات الأوكرانية بطائرات مسيّرة داخل الأراضي الروسية، في سياق الهجوم المضاد الذي بدأته كييف في حزيران/يونيو، لكنها أصبحت نادرة في الأسابيع الأخيرة.
كما تعرضت كييف، من جانبها، لليلة الثانية على التوالي، لسلسلة هجمات شنتها مسيرات متفجرة أطلقها الجيش الروسي، بحسب السلطات المحلية التي تحدثت عن «تكثيف» الهجمات على العاصمة الأوكرانية.
وقال رئيس الإدارة العسكرية في مدينة كييف سيرغي بوبكو على تليغرام «لليوم الثاني على التوالي، يهاجم الروس العاصمة بمسيرات».
وأوضح أن المسيرات الروسية «أُطلقت ضمن عدة مجموعات وهاجمت كييف على موجات من اتجاهات مختلفة».
وأكدت هيئة الأركان الأوكرانية في بيان منفصل «تدمير 15 مسيرة من أصل 20 مسيرة معادية».
و«لم يتم تسجيل أي إصابات أو ضرر كبير»، بحسب بوبكو.
ويأتي ذلك غداة إعلان القوات الجوية الأوكرانية إسقاط 29 من أصل 38 مسيرة أطلقتها روسيا في هجوم ليلي هو الأكبر منذ نهاية أيلول/سبتمبر.
ومساء السبت، حذّر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي من أن روسيا ستكثف على الأرجح قصفها الجوي للبنى التحتية الأوكرانية المرتبطة بالطاقة قبل الشتاء.
وقال في خطابه اليومي «كلما اقتربنا من فصل الشتاء، كلما حاول الروس تكثيف ضرباتهم» داعياً جيشه إلى أن يكون «فعالاً بنسبة 100%، رغم كل الصعوبات والإرهاق».
التقييمات
قم بإنشاء حسابك لتتمكن من تقييم المقالات
https://tinyurl.com/4jusmynv

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"