عادي

الإمارات والمغرب تعززان تعاونهما في مواجهة غسل الأموال

23:54 مساء
قراءة دقيقة واحدة

أعلن المكتب التنفيذي لمواجهة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، استضافة وفد وطني زائر من المملكة المغربية برئاسة الدكتور جوهر النفيسي، رئيس الهيئة الوطنية المغربية للمعلومات المالية، لمناقشة مبادرات التنسيق وتبادل الخبرات بين البلدين.

وأشار حامد الزعابي، المدير العام للمكتب التنفيذي لمواجهة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، إلى التعاون القوي بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة المغربية، وتأثيره الكبير في رفع معايير الامتثال بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وقال: «إن بلدينا متحدان في الالتزام بمكافحة الجرائم المالية والتعاون بفاعلية على مستويات متعددة، سواء على المستوى الثنائي، أو من خلال التعاون الإقليمي مع مجموعة العمل المالي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (مينافاتف). ولقد وضعنا من خلال اجتماعاتنا الدورية إطاراً شاملاً للتعاون، وأطلقنا عدة مبادرات مشتركة تتميّز بوقعها القوي. ومن خلال تبادل الخبرات وأفضل الممارسات، يمكن الاستفادة من الخبرة التي اكتسبها كل بلد لتحقيق المنفعة المتبادلة وضمان سلامة نظامنا المالي الإقليمي».

من جانبه، قال الدكتور جوهر النفيسي: إن الزيارة تأتي في إطار العلاقات الاستراتيجية والمتميزة التي تربط بين المملكة المغربية والإمارات العربية المتحدة، حيث يسعى البلدان لتوحيد الجهود من أجل مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، من خلال توحيد الرؤية على الصعيد الثنائي والإقليمي والدولي، وتبادل الخبرات والتجارب بين الجهتين.

(وام)

التقييمات
قم بإنشاء حسابك لتتمكن من تقييم المقالات
https://tinyurl.com/bd2napx5

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"