عادي

مصر تكلف البحوث الزراعية باستنبات أصناف تناسب تغيرات المناخ

19:35 مساء
قراءة دقيقتين

القاهرة: «الخليج»

كلفت وزارة الزراعة المصرية، مراكز البحوث المتخصصة في مختلف المجالات الزراعية، بإجراء المزيد من الدراسات والأبحاث لاستنبات أصناف جديدة في بعض المحاصيل، بما يتماشى مع التغيرات المناخية، المستجدة في العالم.

وأوضحت أن هذه الجهود تستهدف تعظيم العائد من الأرض والمياه، في ظل حالة المحدودية، والعمل على إيجاد بدائل للاستخدامات والخلط بين المحاصيل المختلفة في عمليات التصنيع.

وأكدت الوزارة أن السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي طلب من المختصين في المراكز البحثية سرعة عرض تقرير بنتائج كل هذه التكليفات أولاً بأول.

ووجهت الوزارة المراكز البحثية بالتوسع في مختلف الأبحاث والتجارب من خلال الحقول الإرشادية، وبرامج التربية، واستنباط الأصناف والهجن لتشمل المحاصيل القائمة حالياً أو الجديدة، ومعرفة مدى ملاءمة المحاصيل الجديدة للبيئة المصرية.

وأكدت وزارة الزراعة في التكليف الجديد أهمية إعطاء مزيد من الجهد لاستنبات الأصناف والهجن عالية الإنتاجية، والقادرة على تحمل الإجهادات البيئية في ظل الظروف المختلفة مثل: نباتات الجوجوبا، والكاسافا، والدخن، والذرة الرفيعة، والتين الشوكي، وغير ذلك من المحاصيل المشابهة.

وشددت الوزارة على ضرورة الاهتمام بأن تكون هذه النماذج تحت الإشراف المباشر للمراكز البحثية، ومن خلال تسجيل القياسات والمشاهدات الحقلية والمعملية الفعلية حتى تعطي مؤشرات حقيقية يمكن على أساسها اتخاذ قرارات مناسبة.

وتضمن التكليف الجديد، بحسب ما أعلنته وزارة الزراعة المصرية، اليوم الخميس، التوسع في تطبيق التجارب على الاستخدامات البديلة لهذه المحاصيل واقتصادياتها، بما يسهم في تعظيم العائد الاقتصادي من الزراعة، واستخدام كل المساحات المتاحة، مهما كانت ظروفها، بما يناسبها من زراعات، بحيث تتحول إلى وحدة منتجة ذات جدوى.

التقييمات
قم بإنشاء حسابك لتتمكن من تقييم المقالات
https://tinyurl.com/39n559dn

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"