عادي

فرنسا تجري هذا الصيف مناورات عسكرية في منطقة آسيا- المحيط الهادئ

23:21 مساء
قراءة دقيقتين
علم فرنسا

باريس - أ ف ب

أكدت وزارة الجيوش الفرنسية الجمعة، أنها ستطلق هذا الصيف سلسلة مناورات في منطقة آسيا- المحيط الهادئ في إطار «أهداف حماية المساحات السيادية وتعزيز القانون الدولي والشراكات مع الدول المجاورة».

وجاء في بيان أصدرته أن «مهمة بيغاس 24» ستمتد من 27 يونيو/ حزيران الجاري إلى 15 أغسطس/ آب المقبل وستهبط في ثلاث قواعد جوية للقوات المسلحة الفرنسية في كاليدونيا الجديدة وبولينيزيا الفرنسية وجنوب المحيط الهندي.

وستقوم 13 دولة بزيارات إلى الفضاء خلال ثمانية أسابيع. وستشارك في المناورات خصوصاً مقاتلات «رافال» و«يوروفايتر» وطائرات «إيه-400 إم» أطلس.

تنص العملية على «انتشار مشترك لدول نظام القتال الجوي المستقبلي SCAF» مع أكثر من 200 طيار في ثلاثة تدريبات منفصلة.

وبحسب الملف الذي نشرته الوزارة، فإن هذا الانتشار «سيكون قادراً أيضاً على دعم قواتنا في مناطق عبر البحار من خلال محطات توقف مخصصة في كاليدونيا الجديدة وسان بيار وميكلون وفي جزيرة ريونيون».

ويشارك أيضاً الطيارون في تدريب مكثف في الولايات المتحدة (ألاسكا)، وسينفذون سلسلة توقفات وتدريبات مشتركة في كندا واليابان ودول أسيوية وإفريقية. وسينظم انتشار آخر مع انجلترا، المتجهة أيضاً إلى أستراليا لإجراء تدريبات بين الحلفاء.

ومنطقة «المحيط الهندي والهادئ»، بحسب المصطلح الذي تستخدمه فرنسا، هي منطقة شاسعة تشمل المحيطين الهندي والهادئ، وهي مسرح لتوترات دولية متزايدة بين بكين وواشنطن.

وفرنسا وبفضل أقاليمها وراء البحار، تعتزم تعزيز وجودها هناك إلى جانب الشركاء الإقليميين والتموضع كـ «قوة توازن» في المنطقة.

وعام 2023، نشر أعضاء مجلس الشيوخ تقريراً دانوا فيه «النقص الحقيقي في الإمكانات للطموحات الفرنسية» في هذه المنطقة.

يبدو أن بضعة آلاف الجنود المنتشرين من جيبوتي، المستعمرة الفرنسية السابقة، إلى بولينيزيا، لا يضاهون قوة الجيشين الصيني والأمريكي، وهما أبرز طرفين في منطقة تمتد من الهند والمحيط الهندي إلى جنوب المحيط الهادئ.

التقييمات
قم بإنشاء حسابك لتتمكن من تقييم المقالات
https://tinyurl.com/3xtfrpdz

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"