مقال مدفوع
جديد الأسواق

"أحمديار للتطوير العقاري" ترفع سقف التطلعات لقطاع العقارات والسكن الفاخر في دبي

09:00 صباحا
قراءة دقيقتين
residence
crew

في ظل ازدهار القطاع العقاري في دبي، يتواصل ازدياد عدد الوسطاء العقاريين الذين يقدمون منازل فريدة وفخمة.

أحدث لاعب يدخل هذا المجال المتنامي وبقوة  هي "أحمديار للتطوير العقاري"، محملة بسجل حافل في دمج الجودة والإبداع.  

ترفع "أحمديار للتطوير العقاري" سقف التطلعات في قطاع السكن الفخم من خلال  أحدث مشاريعها "مساكن بلاتيوم".

 

 

الصورة
chairman

 

بدأ توكل أحمديار، رئيسأحمديار للتطوير العقاري، مشواره في تجارة المنتجات النفطية سنة 1992 بالعاصمة الأفغانية كابول.

ساهمت  قدرة الشركة على التعافي والتكيف والتخطيط الاستراتيجي في توسيع أنشطتها ، وتنويع قطاعات عملها، والتوسع في المنطقة.

 

مثل إنشاء مجموعة أحمديار في عام 2004 خطوة مهمة في تطورها، فبعد تأسيس قاعدة قوية بدأ الفريق استكشاف فرص تطورية وتوسعية جديدة، وتنوعت في عدة صناعات، مثل توزيع الوقود والغاز، وقود الطائرات، الزيوت التشحيمية، النقل، اللوجستيات والشحن، إنتاج الخرسانة الجاهزة، البناء والتطوير العقاري. من خلال تأسيس موطئ قدم لها في أفغانستان، تمكنت "مجموعة أحمديار " من توسيع تأثيرها إلى أسواق دولية مثل الامارات، أوروبا وأوسع.

تسعى "أحمديار للتطوير العقاري" لأن تكون من كبرى شركات التطوير العقاري في الإمارات، مع فرصة التوسع إقليمياً وعالمياً. وتسعى الشركة لجذب الزبائن الباحثين عن الفخامة والقيمة في الاستثمارات العقارية من خلال مشاريع مصممة لأساليب الحياة المعاصرة والتي توفر عائداً اسثتمارياً عالياً.

" مساكن بلاتيوم" هو أحدث وأفخم مشاريع أحمديار للتطوير العقاري"، يقع في منطقة قرية جميرا الدائرية، ويوفر مجموعة متنوعة من استوديوهات وشقق تتكون من غرفة واحدة وغرفتين وثلاث غرف، بمعايير عالية الجودة راسية معياراً جديداً للحياة بالمدينة، تجمع بين التصميم العصري الأنيق وتكنولوجيا المنزل الذكي، بلمسات فاخرة، وإطلالات رائعة وحدائق جميلة.

إن تحول مجموعة أحمديار من شركة تجارية متواضعة الى مجموعة شركات بارزة يوضح مدى أهمية الرؤية والعزم والتفاني في مجال الشركات العالمية 

الصورة
ahmedyar

 

 

شهدت أحمديار للتطوير العقاري" حدثاً مهماً بتاريخ 14 يونيو وهو حفل وضع حجر الأساس لأحدث مشاريعها " مساكن بلاتيوم"، والذي يتوقع تسليمه في الربع الثاني لسنة 2026 ويعد هذا المشروع وعداً من الشركة بإعادة تعريف مفهوم الحياة الحضريةمن خلال الدمج بين التصميم العصري ووسائل الراحة المستدامة.

مكن هذا النهج التوسعي المجموعة من الاستفادة من خبرتها ومواردها لدخول أسواق جديدة، وبناء شراكات مهمة وتشجيع التعاون الدولي.

التقييمات
قم بإنشاء حسابك لتتمكن من تقييم المقالات
https://tinyurl.com/4vstfc8f

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"