اكتشف العلماء أن أحد النباتات التي تنمو بدولة الكونغو لديه المقدرة وبفعالية في علاج سرطان البنكرياس عن طريق تجويع خلاياه، وهو التحدي الذي كان يواجه الأطباء في علاج ذلك النوع من السرطان.
يعد سرطان البنكرياس من أكثر الأنواع فتكاً لأن اكتشافه في العادة يكون في مرحلة متأخرة كما أن علاجه أكثر صعوبة بسبب أن الخلايا السرطانية تلك تحتمل التقشف بقوة من خلال تنشيطها لمسار إشارة خلوي معين
من خلال البحث عن نباتات مضادة لتلك المقدرة التحملية بتعطيل المسار المذكور توصل الباحثون إلى أن المادة شبه القلوية المستخلصة من نبات متسلق ينمو بدولة الكونغو لديها مقدرة مضادة على تقشف تلك الخلايا السرطانية ما يسهل عملية موتها. استخلصت المادة من الأغصان الأرضية وبتجربتها على خلايا سرطان البنكرياس وجد أنه قضت عليها في حالة تجويع تلك الخلايا ولكن ليس في حالة توفر الغذاء لها.
ظهر من خلال البحث المخبري أن المركب ثبط انتشار الخلايا السرطانية ما يشير إلى مقدرتها في منع انتشار المرض ويقوم بكل ذلك من خلال تعطيل المسار الخليوي.

حقوق النشر محفوظة لجريدة “الخليج”، © 2019