عادي

البرلمان العربي يشدد على أهمية دعم وتعويض ضحايا الإرهاب

20:15 مساء
قراءة دقيقتين
1

شارك البرلمان العربي في الاجتماع المشترك الأول بين الاتحاد البرلماني الدولي ومكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، ومكتب الأمم المتحدة المعني بالجريمة، حول موضوع دعم وحماية حقوق ضحايا الإرهاب.
ومثّل البرلمان في الاجتماع الافتراضي شذى سعيد النقبي عضو المجلس الوطني الاتحادي، نائب رئيس لجنة الشؤون التشريعية والقانونية وحقوق الإنسان بالبرلمان العربي.
وقال البرلمان العربي، في بيان، أمس الأربعاء، إن هذا الاجتماع جاء تلبية للدعوة الواردة من الاتحاد البرلماني الدولي إلى البرلمان العربي. وأضاف البيان أن الاجتماع تم تخصيصه لتبادل الخبرات الوطنية والإقليمية بشأن أفضل الممارسات لتعويض ضحايا الإرهاب، ضمن سلسلة اجتماعات التي ينظمها الاتحاد البرلماني الدولي ومكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، حول موضوع دعم وحماية حقوق ضحايا الإرهاب، للوصول إلى تشريع نموذجي لدعم وحماية حقوق ضحايا الإرهاب وتعويضهم.
وخلال المناقشات، ألقت شذى النقبي مداخلة باسم البرلمان العربي أكدت فيها اهتمام البرلمان العربي بموضوع دعم وتعويض ضحايا الإرهاب باعتباره أحد السبل الرئيسية لمكافحة الإرهاب، والحد من انتشاره.
وأضافت أن الوثيقة الشاملة لمكافحة الإرهاب والتطرف التي اعتمدها البرلمان العربي بتاريخ 10 فبراير/ شباط 2018، أكدت على مجموعة من التوصيات في هذا الشأن، منها سن تشريعات تكفل رعاية ودعم ضحايا العمليات الإرهابية، وإنشاء صناديق وطنية لحماية ودعم ضحايا الإرهاب، ولفتت إلى تناول القانون العربي الاسترشادي لمساعدة وحماية ضحايا الأعمال الإرهابية، الذي اعتمده مجلس وزراء العدل العرب في 12 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018.
وفي الإطار ذاته، أكدت النقبي في مداخلتها بعض المبادئ العامة للنقاش حول موضوع تعويض ضحايا الإرهاب، وأهمها شمولية هذه التعويضات لكافة المتضررين من العمليات الإرهابية وفي كل النواحي القانونية، والاقتصادية، والاجتماعية، والمالية، والصحية، وغيرها، فضلاً عن ضرورة زيادة الوعي العالمي بمعاناة هؤلاء الضحايا، وأسرهم. (وام)

التقييمات
0

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/y6yxjjj4