وبدأنا العد العكسي لإكسبو 2020 دبي

 
عادي

كتالوج «ثلاثي الأبعاد» لدرب التبانة

23:21 مساء
قراءة دقيقة واحدة
1


أنشأ عدد من العلماء من جامعة كارديف البريطانية، ومعهد ماكس بلانك لعلم الفلك الراديوي، وجامعة كنت، كتالوجاً جديداً «ثلاثي الأبعاد» لمجرة درب التبانة، أتاح لهم النظر في البنية الداخلية للمجرة، ومراقبة عمليات تشكل النجوم بتفاصيل غير مسبوقة.
وأظهر المسح الواسع النطاق، الذي أطلق عليه «SEDIGISM» التركيب الديناميكي للنجوم الداخلية في درب التبانة، من الكتل الفردية المكونة للنجوم إلى السحب، وهو ما يسمح بتوسيع دائرة المعرفة عن بنية مجرتنا.
وقالت د. آنا دوارتي كابرال، من جامعة كارديف، وهي مؤلفة رئيسية في الدراسة: «درب التبانة مجرة حلزونية يبلغ قطرها ما بين 170 ألفاً و200 ألف سنة ضوئية، وتحتوي على ما بين 100 و400 مليار نجم، وتتكون من منطقة أساسية محاطة بقرص مشوه من الغاز والغبار يوفر المواد الخام التي تتكون منها النجوم الجديدة».
وأضافت: «يساعد الكتالوج الجديد على دراسة كيفية تأثير «التركيب الحلزوني» لمجرتنا في دورة حياة الغيوم وخصائصها وفي النهاية على تكوين النجوم الذي يحدث داخلها، وتحديد البنية المجرية العالمية للمجرة، ما يوفر عرضاً مذهلاً ثلاثي الأبعاد للمجرة الداخلية».
وصُمم كتالوج السحب الغازية الجزيئية في المجرة عن طريق قياس النظير النادر لجزيء أول أكسيد الكربون (13CO)، باستخدام تلسكوب «أتاكاما» الراديوي في تشيلي. وقال جيمس أوركهارت من جامعة كنت، المؤلف الرئيسي في الدراسة: «كشف الكتالوج الجديد أن نسبة صغيرة تقدر بحوالي 10% من هذه السحب تحتوي على غاز كثيف مع استمرار تشكل النجوم، وهو خلاف ما كان يعرف من قبل».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"