عادي

تفاهم بين «ألف» و«شراع» لدعم روّاد الأعمال

16:05 مساء
قراءة دقيقتين
عيسى عطايا ونجلاء المدفع خلال توقيع الاتفاقية
  • الشارقة: «الخليج»

أبرمت مجموعة «ألف»، المطور لمشروعي «الممشى» و«06» مول، ومركز الشارقة لريادة الأعمال «شراع»، الاثنين، مذكرة تفاهم، في مركز الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار، وقد اتفق الطرفان على أن تضع هذه المذكرة الأسس والقواعد للتعاون المشترك بينهما بهدف دعم روّاد الأعمال الموهوبين وأصحاب المشاريع الناشئة. وقع المذكرة كل من، عيسى عطايا الرئيس التنفيذي لمجموعة «ألف» ونجلاء المدفع، المديرة التنفيذية لمركز الشارقة لريادة الأعمال «شراع»، وأكدت المذكرة أن تكون مجموعة «ألف» شريكاً استراتيجياً مؤسساً مع مركز «شراع» لمدة عامين.
وقال عيسى عطايا، جاء توقيع مذكرة التفاهم مع «شراع» انسجاماً والتزاماً بنهج المجموعة، المستند إلى رؤية وتوجيهات حكومة الشارقة بضرورة ترسيخ وتعزيز التعاون والعمل المشترك، من أجل تنمية قطاع ريادة الأعمال في إمارة الشارقة، ودولة الإمارات، وإبراز دور المشاريع الصغيرة والمتوسطة باعتباره محركاً نحو زيادة تنوع الاقتصاد واستدامته، ورفع تنافسيته على الصعيدين المحلي والعالمي.
وأكد عطايا، أن مجموعة «ألف» لديها استراتيجية متكاملة للقيام بدورها وواجباتها تجاه المجتمع المحلي، وذلك انطلاقاً من إيمانها وإدراكها لمفهوم المسؤولية المجتمعية، فضلاً عن دور المجموعة في تعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وأثرها في مسيرة التنمية الاقتصادية المستدامة والشاملة، التي تضع الشارقة على الخريطة العالمية كمركز رائد وحيوي لريادة الأعمال. وبموجب المذكرة ستوفر مجموعة «ألف» أدوات جديدة وحلولاً مبتكرة لمشاريع ريادة الأعمال الصغيرة والمتوسطة، كما ستطلق مبادرات مختلفة لدعم رواد الأعمال والشباب الموهوبين الذين يعملون على أفكار وحلول مبتكرة، من خلال خلق بيئة مناسبة لتأسيس مشاريعهم وأعمالهم المستقبلية بنجاح، وتنمية وصقل قدراتهم وإلهامهم، وتهيئة جيل جديد من صنّاع التغيير والمستقبل.

الشريك المؤسس السابع

وقالت نجلاء المدفع: يشرفنا الإعلان عن شراكتنا الجديدة مع مجموعة «ألف للعقارات»، أحد أكبر وأبرز المطورين في قطاع العقارات والأعمال بالشارقة، لتصبح المجموعة رسمياً الشريك المؤسس السابع ضمن قائمة شركاء مركز «شراع»، حيث ستعمل المجموعة من خلال هذه الشراكة على دعم كافة مبادرات وبرامج الشركات الناشئة التابعة لمركز «شراع» لهذا العام، بالإضافة إلى الدورة الجديدة لمهرجان الشارقة لريادة الأعمال في هذا العام، الذي يستقطب أكثر من 3000 رائد أعمال من المنطقة، ما يسهم بشكل كبير في تحقيق رؤيتنا المشتركة نحو نمو شركاتنا المحلية الناشئة، ورواد الأعمال الشباب والذي بدوره يسهم في دعم اقتصاد الشارقة التنافسي والمتنوع.
وأضافت المدفع: «إن هذه الشراكة تعزز رسالة أساسية كرسها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وقادت لتحقيقها الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي رئيسة مركز"شراع" جهوداً نوعيّة ودولية، حيث تتجلى هذه الرسالة بالدور الذي تؤديه الشارقة لتشجيع المؤسسات العامة والخاصة على المسؤولية المشتركة في تحسين وتطوير قطاع الشركات الناشئة المحلية والإقليمية».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"