عادي

سور مجرى العيون بالقاهرة يستعيد إطلالته التاريخية

17:02 مساء
قراءة دقيقة واحدة

القاهرة: «الخليج»

كشفت محافظة القاهرة أن عملية تطوير منطقة سور مجرى العيون، تتم وفق المخطط له، وسوف تنتهي خلال العام الجاري، مؤكدة أن عملية التطوير تمثل إضافة جديدة للقاهرة التاريخية.

وأوضحت، في تقرير حول سير العمل بالمنطقة، أن عملية التطوير تتم بأيدي فنيين متخصصين يتمتعون بأعلى درجات الكفاءة، في الترميم والتطوير المعماري، وأن الهدف الأساسي من هذا المشروع العملاق، هو أن تستعيد القاهرة التاريخية رونقها الحضاري، الذي كانت تتمتع به، عندما كانت حاضرة العالم العربي والإسلامي. وأشارت إلى أن المساحة الإجمالية لمشروع التطوير تبلغ نحو 399 ألف متر مربع أي نحو 95 فداناً، وتشمل ترميم الأجزاء التي تهدمت من السور، وإحياء السواقي، وإضاءتها بالليزر.

كما يشمل مشروع التطوير تنفيذ بازارات، ومطاعم، وكافتيريات، وإقامة حدائق ومحلات للحرف اليدوية، وقاعات للعروض الثقافية، والحفلات التراثية، وإنشاء مول تجاري ضخم، و90 عمارة.

ويبدأ السور من منطقة فم الخليج إلى منطقة السيدة عائشة، وصولاً إلى القلعة، ويتم رفع المياه إلى خزانات داخل القلعة، عن طريق دواليب نقل المياه. ويتكون السور من برج يسمى برج المأخذ، ويحتوى على 6 سواقٍ، وينقسم البرج إلى عدة عقود تسمى عقود السواقي المسؤولة عن حمل القناة المائية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"