عادي

5 شراكات أبرمتها «أبوظبي للدعم الاجتماعي» لتمكين الأفراد والأسر

توظيف 189 فرداً وانخراط 52 في البرامج التدريبية
01:06 صباحا
قراءة دقيقتين
1

أبوظبي: إيمان سرور
أكد المهندس عبد الله حميد العامري، مدير عام هيئة أبوظبي للدعم الاجتماعي بالإنابة، أن الهيئة أبرمت 5 شراكات استراتيجية، أهمها مع وزارة الموارد البشرية والتوطين، وهيئة الموارد البشرية في إمارة أبوظبي، ومركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، ومؤسسة التنمية الأسرية، ومؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، وقال: إن الهيئة تتطلع إلى توقيع مزيد من مذكرات التفاهم، وتوسيع منظومة الشراكات، وتوطيد العلاقات التي من شأنها فتح آفاق أوسع للمستفيدين من برنامج الدعم الاجتماعي.
أوضح العامري: إن هذه الشراكات مكنت الهيئة من توظيف 189 فرداً، وانخراط 52 فرداً في البرامج التدريبية، لرفع مهاراتهم وكفاءاتهم؛ لتمكينهم من الدخول إلى سوق العمل.
وقال العامري: الهيئة تتعاون بشكل استراتيجي مهم مع أكاديمية أبوظبي الحكومية؛ حيث تقوم من خلاله بتقييم الأفراد ضمن منظومة المهارات والكفاءات المعتمدة لدى الأكاديمية، وبناء على نتائج التقييم، يتم تحديد المسار التدريبي لهؤلاء الأفراد؛ بحيث يتم إدماجهم في سوق العمل مستقبلاً.
وأشار إلى أن التعاون مع هيئة الموارد البشرية لإمارة أبوظبي، وتحديداً عبر برنامج «أتدرب لأجل العمل»، جاء لتأهيل الكوادر المواطنة وتطوير كفاءاتهم للدخول لسوق العمل، من خلال توفير فرصة للتدريب بالمؤسسات الحكومية، وقد تخرج «51» متدرباً في برنامج أبوظبي للدعم الاجتماعي. 
وقال مدير عام هيئة أبوظبي للدعم الاجتماعي بالإنابة: إنه ضمن جهود تفعيل دور المستفيدين من برنامج الدمج الاجتماعي، ودفع مسيرة النمو في أبوظبي، وقّعت الهيئة مع أكاديمية أبوظبي الحكومية مذكرة تفاهم؛ بهدف تأهيل الأسر وتعزيز مشاركة أفرادها القادرين على العمل وتطوير قدراتهم من خلال تقييم المستفيدين وتحديد احتياجاتهم التدريبية ومن ثم إعداد الخطط المناسبة من برامج ودورات تدريبية من خلال منصة أكاديمية أبوظبي الحكومية التعليمية الرقمية ومنها علوم الحاسوب والبيانات وعلوم الفيزياء والهندسة وغيرها، لرفع مستواهم التعليمي والمهني، لتحسين فرصة حصولهم على وظائف، مما سينعكس بدوره على مستوى جودة حياتهم والوصول للاعتماد على الذات والاستقلالية المالية.
وأضاف العامري: إن الشراكة الاستراتيجية مع مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، مكنّت المستفيدين من برنامج «التمكين من مهارات سوق العمل» من الحصول على شهادة دبلوم إسعاد المتعاملين، التي ساهمت في رفع كفاءاتهم في اللغة الإنجليزية ومهارات إدارة الأعمال، ما يعينهم على الحصول على الوظائف في قطاع التجزئة والتأمين أو قطاع الضيافة والعديد من القطاعات التي تتطلب هذا النوع من المهارات.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"