عادي

ابنة عمرو دياب تكشف عن معاناتها مع متلازمة «فرط الحركة».. وتوجه رسالة لمدرستها

18:35 مساء
قراءة دقيقتين
جنا عمرو ياب

الشارقة: «الخليج»

كشفت ابنه الفنان المصري عمرو دياب، عن معاناتها جرّاء إصابتها بمتلازمة فرط الحركة ونقص الانتباه «ADHD»، خصوصاً بعدما تم إجبارها على ترك المدرسة فبي العاصمة البريطانية لندن.

ووجهت جنا، رسالة إلى مدرستها السابقة، وذلك بسبب عدم قدرتها على تحقيق درجات مرتفعة مثل باقي الطلاب، بسبب إصابتها بالمتلازمة. وقالت عبر «إنستجرام»، إنها التحقت بالمدرسة في الصف الثامن ونصحت من جانب إدارة المدرسة بالمغادرة في الصف الثاني عشر، بعد تشخيص إصابتها بمتلازمة فرط الحركة، واضطرابات نفسية كاضطراب القلق الهلعي، ما جعلها تعاني الكثير من الصعوبات في دراستها، بسبب عدم قدرتها على التركيز وعدم تسليم واجباتها المدرسية في موعدها، وعدم قدرتها على قراءة الأسئلة بالشكل الصحيح، ما سبب لها الإحراج وسط زملائها.

الصورة
عمرو دياب

كما أوضحت أن المعلمين في المدرسة، لم يستطيعوا التعامل معها بالشكل الصحيح، وكانوا يتهمونها بتشتيت انتباه زملائها، وكانوا يصفونها بـ«الغبية» و«الكسولة»، وأنه كان من واجب المدرسة أن توجهها للتصرفات الصحيحة، وليس فقط لومها على عدم تحقيق درجات مرتفعة.

وأشارت جنا إلى أن المدرسين اهتموا بمساعدة الطلاب القادرين على تحقيق درجات مرتفعة كشقيقتها للالتحاق بالجامعات اللاتي يرغبن فيها، ولم يهتموا بالذين يواجهون مشاكل في الدراسة مثلها، وأنه عندما أرسلوها لأحد المتخصصين في صعوبات التعلم، لم يكن صبوراً في التعامل معها وأصابها بالفزع، ما تسبب في سوء حالتها أكثر، وبدأت في لوم نفسها على حالتها.

وختمت كلامها معلقةً على منشورها بتشجيع متابعيها المصابين بالـADHD أو الـAnxiety أو أي أمراض نفسية، على أن يؤمنوا بقدراتهم، حتى وإن أحبطهم من حولهم.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"