عادي

خليفة ينشئ هيئة الرعاية الأسرية في أبوظبي

أصدر قانوناً بـ "هيئة الإعلام الإبداعي"
16:01 مساء
قراءة دقيقتين
خليفة بن زايد رئيس الدولة

أبوظبي: «الخليج»
أصدر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بصفته حاكماً لإمارة أبوظبي، قانوناً بإنشاء هيئة الرعاية الأسرية، تابعة لدائرة تنمية المجتمع في أبوظبي.
وتهدف الهيئة إلى تعزيز التماسك والاستقرار الأسري وضمان وضع أسس نموذج حوكمة موحد لإدارة الحالات الأسرية، من خلال تقديم خدمات الرعاية الأسرية لكافة أفراد المجتمع من خلال نقطة اتصال واحدة، عبر تطوير وتحديث قاعدة بيانات وسجل موحد للمستفيدين.
كما تعمل الهيئة على تحديد احتياجات الأسر وتقديم الخدمات الاستباقية لها، بهدف رفع جودة حياة أفرادها.
وتقوم الهيئة بإجراء الأبحاث المتعلقة بالرعاية الأسرية واقتراح التشريعات وتطوير البرامج التي من شأنها تحسين وتعزيز خدمات الرعاية الأسرية.
وتعزز الهيئة التوعية المجتمعية بدور الأسرة في المجتمع بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة، وغرس القيم النبيلة وترسيخ المبادئ والأخلاق الحميدة وتعزيز الهوية الوطنية.
كما أصدر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بصفته حاكماً لإمارة أبوظبي، قانوناً بإنشاء هيئة الإعلام الإبداعي تابعة لدائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي.
وتهدف الهيئة إلى تعزيز نمو القطاع الإبداعي في الإمارة وتوفير البنية التحتية اللازمة لازدهار المؤسسات الإبداعية من خلال التنظيم والإشراف على أنشطة الإنتاج الإعلامي الإبداعي لشركات القطاع الخاص، وتطوير المبادرات لجذب وتحفيز وتطوير المواهب في المجال الإبداعي بالإضافة إلى الشركات الصغيرة والمتوسطة.
كما تعمل الهيئة على تطوير صناعة الألعاب والرياضات الإلكترونية، ودعم وإطلاق الجوائز التي تساهم في تطوير الإنتاج الإعلامي والإعلام التفاعلي في الإمارة.
على صعيد متصل، أعلنت دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي عن نطاق عمل الهيئة الرامي إلى تعزيز نمو القطاع الإبداعي بمختلف تخصصاته في أبوظبي، مما يشكل أحدث خطوة في الإستراتيجية الاستثمارية الشاملة التي أطلقتها الإمارة بقيمة تتخطى 30 مليار درهم بهدف توسيع وتسريع وتيرة نمو الصناعات الثقافية والإبداعية.
وباعتبارها جزءاً من دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، تضطلع هيئة الإعلام الإبداعي بدور رئيسي في دعم إستراتيجية أبوظبي للصناعات الثقافية والإبداعية من خلال دمج مجموعة واسعة من التخصصات الإبداعية المترابطة تحت مظلة واحدة.
وستُشرف الهيئة على مجموعة من برامج تنمية وصقل المواهب لبناء الجيل القادم من المهنيين المتمرسين والمتخصصين في المجالات الإبداعية المستدامة، إلى جانب العمل على دعم قطاع الألعاب والرياضات الإلكترونية المزدهر في الإمارة. كما وستعمل الهيئة أيضاً على دعم وإطلاق جوائز للمساهمة في تطوير الإنتاج الإعلامي والوسائط التفاعلية.
وأكد محمد خليفة المبارك، رئيس دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي على أهمية الدور الذي تلعبه الصناعات الثقافية والإبداعية كمحفز رئيسي للمسيرة التنموية الاجتماعية والاقتصادية وداعم أساسي لجهود التنويع في أبوظبي.

 

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"