عادي

من أجل إليزابيث.. وصية فيليب سرية لمدة 90 عاماً

01:23 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
Video Url

حكم قاضٍ بريطاني، بأن وصية الأمير الراحل فيليب، يجب أن تظل سرية لحماية «كرامة» أرملته إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا.

وتوفي فيليب في إبريل/ نيسان الماضي عن عمر يناهز 99 عاماً، بعد أكثر من سبعة عقود من الزواج من الملكة. وعادة ما تكون الوصايا وثائق عامة في بريطانيا، ولكن منذ ما يقرب من قرن من الزمان أصبح من المعتاد فرض السرية على وصايا كبار أفراد العائلة المالكة، بأمر من المحكمة العليا.

قال القاضي أندرو ماكفارلين، إنه يجب فرض السرية على وصية فيليب لمدة 90 عاماً، بعد ذلك، يمكن فتحها على انفراد، مع مراعاة ما إذا كان ينبغي نشرها.

وأضاف ماكفارلين في حكم مكتوب: «اعتقدت أنه بسبب الموقف الدستوري للملكة، من المناسب أن يكون لدينا ممارسة خاصة فيما يتعلق بالوصايا الملكية. هناك حاجة إلى تعزيز الحماية الممنوحة للجوانب الخاصة حقاً من حياة هذه المجموعة المحدودة من الأفراد، من أجل الحفاظ على كرامة الملكة والأفراد المقربين من عائلتها».

وشدد القاضي على أنه لم يرَ ولم يُبلغ بمحتويات الوصية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"