عادي

إداري منتخب العراق: لن أقدم استقالتي

19:44 مساء
قراءة دقيقتين
3

بغداد: زيدان الربيعي

نفى باسل كوركيس، المدير الإداري للمنتخب العراقي الأول لكرة القدم الشائعات التي أشارت إلى إعفائه من منصبه الحالي.

وقال كوركيس، وهو أحد نجوم المنتخب العراقي سابقاً: لم أبلغ من قبل أي طرف بإنهاء خدماتي من قبل الاتحاد العراقي لكرة القدم، لكن تمت إقالتي من قبل جهات مختلفة على مواقع التواصل الاجتماعي، وأنا لا أتعامل إلا مع القنوات الرسمية، لذلك أنا باقٍ في منصبي، إلا إذا كان لاتحاد الكرة قرار آخر.

وتابع، أنه «وفق الظروف والضغوط الحالية لن أقدم استقالتي من منصبي، لأنني أعمل بطريقة مهنية ولم أقصر في واجباتي الإدارية، علماً أن هناك من يتحدث عن محاربتي للاعبين المحترفين، وهذا غير صحيح، ومن يتهم الناس عليه تقديم أدلته، لأن الاتهامات الخالية من الأدلة مرفوضة وغير صحيحة، وأنا على يقين تام بأن سبب تهجم الآخرين هو عملي الصحيح بأداء واجبي. حيث تعرضت إلى هجمة منظمة من قبل جهات مختلفة، وأنا أدفع ضريبة تنفيذي لتعليمات دوائر الدولة العراقية، فأنا مطالب باحترام القوانين والتعليمات العراقية».

وأوضح، أن «عملي إداري بحت ولا دخل لي بالجوانب الفنية، لأن ذلك من اختصاص الطاقم التدريبي حصراً، وهنا لابد من التأكيد أن المدرب أدفوكات يثق ثقة كبيرة بمساعده العراقي رحيم حميد».

وأشار إلى أن «مدرب المنتخب العراقي الأول لكرة القدم، الهولندي ديك أدفوكات طلب ضم لاعب فريق هاكن السويدي كيفن ياكوب، وأيضاً المحترف بالدوري الايطالي إيمار شير».

وانتقد كوركيس بشدة ما حدث بعد نهاية مباراة العراق والإمارات الأخيرة من قيام بعض أفراد الجمهور بمحاولة الاعتداء على اللاعبين الذين قاموا بردة فعل وقال إن: «ما حدث بين اللاعبين والجماهير نقطة سوداء».

وكشف كوركيس، أن «المدرب أدفوكات يتابع مباريات الدوري من خلال القنوات الفضائية، ومن المؤمل أن يوجد في العراق بعد رفع الحظر رسمياً عن الملاعب العراقية».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"