عادي

«بولونيا» تختار «الشارقة للكتاب» بوابة للثقافة الإيطالية

الاستعدادات تتواصل لمعرض الكتاب
23:16 مساء
قراءة دقيقتين

في خطوة جديدة تؤكد مكانة الشارقة بين عواصم المعرفة العالمية، أعلنت إدارة معرض بولونيا الدولي للكتاب عن اختيار «معرض الشارقة الدولي للكتاب» بين أربعة معارض عالمية كبرى، ليكون مركزاً لحوار الثقافة الإيطالية مع العالم في قارة آسيا وشمال إفريقيا، وكشفت أن الاختيار جاء نظراً لما يمثله المعرض على المستوى الدولي من مشروع كبير له تجربته الطويلة بين أهم وأبرز الفعاليّات الثقافية العالمية.

جاء ذلك خلال مشاركة هيئة الشارقة للكتاب في فعاليات الدورة 73 لمعرض فرانكفورت الدولي للكتاب، حيث كشفت الهيئة عن برنامج فعاليات اختيار الشارقة ضيف شرف معرض بولونيا الدولي لكتاب الطفل 2022، واستعرض وفد الهيئة برئاسة أحمد بن ركاض العامري، جهود إمارة الشارقة في تعزيز الحوار والتعاون مع المشاريع الثقافية النظيرة.

وأكد العامري أن اختيار معرض الشارقة الدولي للكتاب بين أربعة معارض عالمية للكتاب ليكون بوابة حوار الثقافة الإيطالية مع العالم، هو ثمرة لتوجيهات ودعم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ويأتي استكمالاً لاحتفاء إيطاليا بمشروع الشارقة الثقافي، إذ جاء بعد اختيار الإمارة ضيف شرف معرض بولونيا الدولي لكتاب الطفل في عام 2022.

وأوضح العامري أن برنامج الشارقة ضيف شرف معرض بولونيا سيثري تجربة الجمهور بسلسلة فعاليات تتضمن عروضاً مسرحية تقام في المعرض، وفي مدارس مدينة بولونيا الإيطالية، وتشتمل على حوارات ونقاشات تتناول تنمية قطاع التعليم والأدب المخصص للطفل في المستقبل، لتجسد على أرض الواقع رسالة الشارقة إلى العالم.

وحول مشاركة الهيئة في فعاليات فرانكفورت، قال العامري: «نحرص على المشاركة في معارض الكتب الدولية، لما تمثله من فرص تحقيق رؤية الشارقة تجاه تعزيز مجالات التعاون والعمل المشترك مع المؤسسات الثقافية والناشرين في مختلف بلدان العالم، والمشاركة في معرض فرانكفورت للكتاب، تعد واحدة من المشاركات الأساسية في أجندة الهيئة».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"