عادي

6 عروض في مهرجان دبي لمسرح الشباب

23:22 مساء
قراءة دقيقتين
1

دبي: «الخليج»

أعلنت «دبي للثقافة» عن برنامج العروض المسرحية في الدورة ال 12 من مهرجان دبي لمسرح الشباب التي ستقام من 19 إلى 25 نوفمبر على خشبة «المسرح للجميع» في «مول الإمارات».

وأشارت فاطمة الجلاف مديرة إدارة الفنون الأدائية بالإنابة في «دبي للثقافة» إلى أن لجنة تقييم ومشاهدة واختيار العروض تضمنت كلاً من: الدكتور حبيب غلوم رئيساً والفنان محمد سعيد السلطي عضواً والفنان باسم داوود عضواً، وشاهدت اللجنة وقيمت 14 عرضاً مسرحياً تقدمت للمنافسة على الجوائز، واختارت 6 عروض من بينها، رأت أنها الأكثر اتفاقاً مع مجموعة المعايير المحددة للتقييم، معربةً عن ثقتها بأن العروض ستلقى استحسان جمهور المسرح من الإماراتيين والمقيمين.

وشكرت الجلاف جميع الفرق التي تقدمت للمشاركة في هذه النسخة من المهرجان، ولجنة تقييم العروض على الجهود التي بذلتها حيث لم تكن مهمتها سهلة نظراً لتميّز الأعمال المقدَّمة واقترابها من مواكبة المعايير المحددة، مع فوارق بسيطة جداً. وتمنت الجلاف للفرق النجاح في إخراج أفضل ما لديها من طاقات وإبداعات.

تُستهل عروض المهرجان يوم الجمعة 19 نوفمبر الجاري بحفل افتتاحي عند الساعة 7:30 مساءً، يليه أول عرض مسرحي بعنوان «ضلع مؤنث سالم» لفرقة جمعية دبا الحصن للثقافة والفنون، من تأليف الفنانة الإماراتية الشابة عبير الجسمي وإخراج الممثل والمخرج الصاعد محمد جمعة علي، ويعقب ذلك ندوة تطبيقية للمسرحية.

أما في مساء يوم السبت 20 نوفمبر، فسيكون الجمهور على موعد مع «الفرار» لفرقة مسرح الفجيرة، تليها ندوة تطبيقية، من تأليف أحمد صالح مهدي وإخراج الفنان حسين كرم. وفي الموعد نفسه من يوم 21 نوفمبر، ينتظر عشاق «أبو الفنون» عرض «الصندوق» من تأليف الشيخة سارة القاسمي وإخراج الفنان عبدالله الحريبي، لفرقة جمعية شمل للفنون الشعبية، تليها أيضاً ندوة تطبيقية.

ويشهد يوم الاثنين 22 نوفمبر أمسية تكريم شخصية العام المسرحية عند الساعة السابعة مساء، يليه عرض «بلا غطاء» لفرقة مسرح خورفكان، وهو من تأليف تغريد الداوود وإخراج ياسين بن صالح، ويختتم اليوم بندوة تطبيقية.

وفي 23 نوفمبر يقدم عرض «مطلوب للزبالة» لفرقة مسرح ياس، تأليف الكاتب الكويتي عثمان الشطي وإخراج الفنان خميس اليماحي، تتبعه ندوة تطبيقية. أما المسرحية الأخيرة في المهرجان فسيتم عرضها في 24 نوفمبر عند الساعة الثامنة مساءً، وهي بعنوان «في فمي ماء»، من تأليف الكاتب سعود الزرعوني وإخراج عبدالله المهيري، لفرقة مسرح دبي الوطني، وتليها ندوة تطبيقية.

ويختتم المهرجان في 25 نوفمبر بحفل توزيع الجوائز والاحتفاء بألمع الشباب المتنافسين ضمن أكثر من 16 جائزة تغطي مختلف مكونات العمل المسرحي.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"