عادي

البحرية الدنماركية تقتل أربعة قراصنة في خليج غينيا «دفاعاً عن النفس»

17:27 مساء
قراءة دقيقتين
البحرية الدنماركية تقتل أربعة قراصنة في خليج غينيا (أرشيفية)
كوبنهاجن - أ ف ب
قتل أربعة قراصنة في تبادل لإطلاق النار مع البحرية الدنماركية التي تقوم بدوريات في خليج غينيا منذ أوائل تشرين الثاني/ نوفمبر، وفق ما ذكرت القوات المسلحة الدنماركية الخميس.
وقالت في بيان: «لم يصب أي جندي دنماركي، لكن خمسة قراصنة أصيبوا. قتل أربعة منهم وأصيب الآخر».
ووقع الحادث فيما كانت الفرقاطة «إسبيرن سناري» يوم 24 تشرين الثاني/ نوفمبر تحاول القبض في جنوب نيجيريا على زورق قراصنة فتحوا النار على الجنود الدنماركيين.
وأوضح البيان: «أطلقت القوات الدنماركية طلقات تحذيرية بما يتناسب مع سلطتها، ثم بدأ القراصنة في إطلاق النار على الجنود الدنماركيين مباشرة. وبالتالي اضطر الجنود الدنماركيون للرد دفاعاً عن النفس».
وخلال تنقلها في المنطقة، اعتبرت رئيسة الوزراء الدنماركية التي ألغت زيارة للفرقاطة كانت مقررة بعد ظهر الخميس، أن تدخل الجنود «ربما جعل من الممكن تجنب هجمات ملموسة للقراصنة ضد سفن في المنطقة».
وقالت ميتي فريدريكسن إن إسبيرن سناري «قدمت مساهمة مهمة من الناحية الأمنية في خليج غينيا».
وعقب إطلاق النار، غرق زورق القراصنة ونقل القراصنة الثمانية الذين كانوا على متنه إلى السفينة الدنماركية، حيث يعالج الشخص المصاب بجروح خطيرة.
وسجّل خليج غينيا الذي يمتد على أكثر من 5700 كيلومتر من السنغال إلى أنجولا، 195 هجوماً استهدف سفناً في العام 2020 وحده.
وفي العام نفسه، حصلت 130 عملية خطف لبحارة من أصل 135 في العالم، في هذه المنطقة، وفقاً لتقرير صدر أخيراً عن المكتب البحري الدولي.
وقالت وزيرة الدفاع الدنماركية ترين برامسن لوكالة الأنباء المحلية «ريتساو» إن الفرقاطة المجهزة بطائرات الهليكوبتر والتي تضم 175 بحاراً «تقوم بعمل مهم في حماية السفن التجارية الدنماركية وغيرها في المنطقة».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"