عادي

«زايد للثقافة الإسلامية» تختتم مسابقة الدار للقرآن الكريم

بمشاركة 36 طالباً وطالبة
21:13 مساء
قراءة دقيقتين

اختتمت دار زايد للثقافة الإسلامية بمركزها الرئيسي في العين والفروع الخارجية في أبوظبي وعجمان، «مسابقة الدار للقرآن الكريم»، بمشاركة 36 طالباً وطالبة من المنتسبين للدراسة فيها.

واستمرت المسابقة على مدى يومين افتراضياً عبر برنامج ميكروسوفت تيمز، بمشاركة لجنة التحكيم من الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، وحضور عدد من موظفي وطلاب الدار، واستهدفت فئة المهتدين الجدد وفئة الجاليات المسلمة غير الناطقة باللغة العربية. وجاءت المشاركات من الجالية الصينية والفلبينية والماليزية والأوغندية، إلى جانب مشاركات من الجالية الروسية والإثيوبية والتركية والباكستانية، ومن جمهورية طاجيكستان.

وشهدت مسابقة هذا العام منافسة قوية من المشاركين في مستوياتها المختلفة، كشفت عن أداء عالٍ ومتقارب في الحفظ والتلاوة للمشاركين البالغ عددهم 36 طالباً وطالبة.

وأشارت الدكتورة نضال محمد الطنيجي المديرة العامة للدار، إلى أن «مسابقة الدار للقرآن الكريم» تهدف إلى تشجيع المهتدين الجدد والجاليات المسلمة غير الناطقة باللغة العربية على حفظ القرآن الكريم، مما يسهم في رفع المستوى الإيماني والقرآني للمنتسبين للدار، ويعمل على تعميق ارتباط المهتدين الجدد والجاليات المسلمة بالقرآن الكريم.

وتنافس المهتدون الجدد ضمن المستوى الأول على حفظ حزب من القرآن الكريم، ما يعادل 15 سورة من سورة العاديات إلى سورة الناس، وفي المستوى الثاني تم حفظ 10 سور قرآنية من سورة الفيل إلى سورة الناس.

أما الجاليات المسلمة غير الناطقة باللغة العربية فتنافست في المستوى الأول على قراءة وتلاوة نصف جزء عم من سورة الأعلى إلى سورة الناس، والمستوى الثاني حفظ 22 سورة قرآنية من سورة الضحى إلى سورة الناس.

وقد خصصت لجنة «مسابقة الدار للقرآن الكريم» جوائز قيمة للفائزين، حيث تم اختيار ثلاثة فائزين من كل مستوى بمعدل 12 فائزاً. (وام)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"