عادي

تجربة مثيرة للغوص مع «القرش» في «ناشيونال أكواريوم»

16:53 مساء
قراءة دقيقتين
التقاط الصور تحت الماء مع الأحياء المائية يعزز من روعة التجربة
التقاط الصور تحت الماء مع الأحياء المائية يعزز من روعة التجربة

أبوظبي: «الخليج»
كشف حوض الأحياء المائية الأكبر في الشرق الأوسط «ناشيونال أكواريوم» بأبوظبي، عن تقديم تجربة غوص جديدة تتيح للزوَّار التعرف إلى أكبر مجموعة متنوعة من الكائنات البحرية في المنطقة. ويوفّر الحوض خيارات مخصصة للغواصين المعتمدين والهواة وجميع الزوار.
وقال بول هاميلتون، المدير العام لدى «ناشيونال أكواريوم»: «يسعدنا أن نقدِّم لزوارنا تجربة غوص استثنائية مع مجموعتنا المذهلة من أسماك القرش والراي، إذ يحمل كثير منا أفكاراً مغلوطةً عن أسماك القرش، كما أنَّ العديد منها مهدد بالانقراض حالياً بسبب الصيد الجائر، لذا تهدف تجاربنا الغامرة إلى تبديد هذا الخوف والاحتفاء بهذه الكائنات الرائعة».
وأضاف هاميلتون أن التجربة لا تتطلب أن يحمل الزوار أي خبرة سابقة، أو شهادة في الغوص، وتتيح لهم الاستمتاع بفرصة الغوص في الحوض الرئيس الذي يحتضن أكبر مجموعة من أسماك القرش والراي في الشرق الأوسط، بما في ذلك أسماك قرش المطرقة، وقرش الحمار الوحشي، وراي الشِفنين العُقابي، وغيرها من أنواع أسماك القرش والراي.
وأشار إلى أنه يمكن للزوَّار من الغواصين المعتمدين الاستمتاع بهذه التجربة الفريدة مع أسماك قرش الرمل الببري التي يبلغ طولها 2.5 متر، وأسماك القرش الليموني، بالإضافة إلى فرصة الغوص مع المجموعة الوحيدة من أسماك قرش المطرقة في العالم.
وتتاح لجميع الغواصين فرصة التفاعل مع مجموعة متنوعة من الحيوانات في الحوض، والمشاركة بإطعامها بإشراف مدرّب الغوص، وتعلم لغة الإشارة تحت الماء.
وتكتمل المغامرة مع فرصة التقاط الصور تحت الماء وسط أعشاب البحر، وبجوار الغواصة، وتحت حطام السفينة، وداخل السن الكبير، وسط الكائنات البحرية المذهلة التي تعزز من روعة التجربة.
ويقدم مدرب الغوص قبل التجربة درساً نظرياً لضمان الالتزام بإرشادات السلامة الأساسية للغوص في المياه الضحلة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"