عادي

كريستل بشارة: فني يحتفي بالحياة ويكرّم الجمال

23:54 مساء
قراءة دقيقتين
كريستل بشارة

دبي:زكية كردي

كان العمل الفني الرقمي الأول عبر «التوكنات» غير القابلة للاستبدال للفنانة اللبنانية المقيمة في الإمارات كريستل بشارة، تكريماً لساتوشي ناكاموتو، للشخصية المستعارة التي ترمز لابتكار عملة «البتكوين»، والانتقال إلى الموارد المالية اللامركزية من خلال تقنية قواعد البيانات المتسلسلة «البلوك تشين»، وتطور الفن الرقمي في مساحة تحتفي بالجمال.

سُميت سلسلة الأعمال الرقمية الفنية التي قدمتها بشارة «Beauty in Diversity & DeFi» على اسم معجم العملات المشفرة الجديد الذي اعتمده الفنانون وهواة الجمع وعشاق البلوك تشين. وستكون سلسلة الأعمال متاحة للشراء فقط عبر «التوكنات المشفّرة» في سوق التوكنات غير القابلة للاستبدال «NFT».

بالحديث عن هوية الفن الرقمي التي ما زالت ترتبط بالجانب العملي بشكل كبير في مجالات التصميم والدعاية وغيرها، والطريقة التي تمكن الفنان التشكيلي من تمييز مساحته الخاصة في هذا العالم الافتراضي، تقول بشارة: أهم شيء بالنسبة للفنانين أن يعملوا على ابتكار وصقل أسلوبهم الفريد الذي يمكن ربطه بهم على الفور، نظراً لأن هذا سيضع الأساس ليس فقط للفن الرقمي الذي سينتجه؛ بل سيساعدهم أيضاً في بناء علامتهم التجارية وإرثهم الفني.

أما عن اختيارها «الجمال» كموضوع ومحور جوهري في أعمالها، فأوضحت أنه يعد الرسالة التي تعرّف أسلوبها وأعمالها الفنية، «الجمال في التنوع».

ترى بشارة أن عالمنا جميل، لأنه متنوّع ومفعم بالتناقضات، ولهذا تحرص من خلال أعمالها على أن تبرز فكرة أن الاختلافات بيننا، وما يميّزنا ويجعلنا متفرّدين؛ إذ ينبغي علينا أن نتقبّل ونحتوي تلك الاختلافات والتعددية، ونطوّر عقلياتنا لنكون أكثر تسامحاً وشمولاً. وتقول: أحب أن أصنع فناً يحتفي بالحياة، ويكرم الجمال بتجلياته المختلفة.

تضيف: يقع الاستوديو الخاص بي في دبي؛ حيث أعرض حالياً أحدث مجموعتي يمكن تصنيف أسلوبي على أنه حديث، لكنني دائماً أعتزم تحقيق الكلاسيكية الخالدة من خلال أنماط ديناميكية وألوان معبرة على خلفية أحادية اللون، مما ينشئ فناً مميزاً وجذاباً للانتباه.

وتوضح بشارة: يوفر أسلوبي أناقة متطورة تنقل رسالة سردية موجزة، مع خلفية في التصميم، وأبحث عمّا يمكن أن أطلق عليه قطعة معبرة من الفن المرئي.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/323m9zyf