عادي

حاولت إنقاذ كلابها.. فقتلها تسونامي تونجا

11:06 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
تونجا

لندن- رويترز
لقيت امرأة بريطانية حتفها، بينما كانت تحاول إنقاذ كلاب ترعاها في مملكة تونجا جنوبي المحيط الهادئ، عقب ثوران بركان ضخم تحت الماء أدى إلى أمواج مد عاتية «تسونامي»، حسبما قال شقيقها، الاثنين. 
وكانت إنجيلا جلوفر (50 عاماً) تعيش في تونجا مع زوجها جيمس، وأسست معه ملجأ لإنقاذ الكلاب الضالة.
وقال شقيقها نيك إيليني: وقع هذا الحادث الرهيب بينما كانا يحاولان إنقاذ كلابهما.. كانت شقيقتي تحب الناس والحيوانات منذ طفولتها. وذكر تلفزيون نيوزيلندا: أن المرأة مفقودة بعد أن ضربتها موجة مد عاتية بينما نجا زوجها من الموت بالتعلق بشجرة. وأكد إيليني وفاة شقيقته بعد العثور على جثتها.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"