عادي

شركات طيران أمريكية: تأثر بسيط بنشر شبكات الجيل الخامس

«الإمارات» تستأنف التشغيل إلى جميع وجهاتها في الولايات المتحدة
22:47 مساء
قراءة 3 دقائق

دبي: «الخليج»
بعد تأخير مشغلي الاتصالات موعد نشر شبكات 5G حول المطارات في الولايات المتحدة، أصدرت «إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية» و«بوينج» إشعارات رسمية ترفع القيود على عمليات الطيران، ما يمكّن «طيران الإمارات» من استعادة العمليات المنتظمة بالكامل إلى جميع وجهاتها في الولايات المتحدة بأمان بحلول يوم السبت 22 يناير الجاري. واعتباراً من يوم غد (الجمعة 21 يناير)، ستستأنف «طيران الإمارات» تشغيل رحلاتها بطائرات البوينج 777 إلى كل من شيكاغو ودالاس فورت وورث وميامي ونيوارك وأورلاندو وسياتل.

يذكر أن خدمات «طيران الإمارات» إلى كل من لوس أنجلوس ونيويورك جيه اف كيه وواشنطن العاصمة لم تتوقف. وسوف تعود الرحلات إلى كل من بوسطن وهيوستن وسان فرانسيسكو، التي استخدمت عليها الناقلة طائرات A380 مؤقتاً يومي 20 و21 يناير، إلى العمل بطائرات البوينج 777 اعتباراً من يوم السبت 22 يناير الجاري.

وتشغل «طيران الإمارات» أيضاً طائرات شحن من طراز بوينج 777 إلى كل من شيكاغو وهيوستن ولوس أنجلوس وكولومبوس وأغواديلا، لنقل الصادرات والبضائع الأساسية، مثل الأغذية والأدوية الضرورية.

وكانت «طيران الإمارات» قد علّقت رحلاتها إلى وجهات أمريكية معينة بناءً على إرشادات إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية وتوصيات بوينج بسبب التداخل المحتمل بين هوائيات 5G وأنظمة الطائرات، وذلك حرصاً على سلامة العمليات التي لها الأولوية القصوى.

وعلى الرغم من أن «طيران الإمارات» كانت على دراية بالتداخل المحتمل بين أنظمة الطائرات وترددات شبكات الجيل الخامس المنتشرة بالقرب من بعض المطارات الأمريكية، إلا أن المعلومات الكاملة حول حجم وطبيعة التداخل على أنظمة الطائرات الحساسة والتأثير المحتمل والتهديد الذي قد تتعرض له عمليات الطيران في سيناريوهات معينة، بما في ذلك الهبوط في ظروف ضعف الرؤية، لم تُوضّح إلا قبل وقت قصير من نشر أنظمة 5G. وبعد تقييم المخاطر المحتملة على أمن وسلامة العمليات، واستشارة شركة بوينج، قررت طيران الإمارات في 19 يناير، وعلى الفور، تعليق رحلات الركاب التي تعمل بطائراتها من طراز بوينج 777.

وقال تيم كلارك، رئيس «طيران الإمارات»: «نعتذر عن الإزعاج الذي تسبب فيه تعطل العمليات مؤقتاً لعملائنا من وإلى بعض الوجهات في الولايات المتحدة. نحن نضع السلامة دوماً على رأس أولوياتنا، ولن نخاطر أبداً في هذا الأمر. وعلى الرغم من ترحيبنا بالتطورات الأخيرة، التي تمكننا من استئناف روابط النقل الأساسية إلى الولايات المتحدة لخدمة المسافرين وعملاء الشحن، إلا أننا ندرك جيداً أيضاً أن هذا إرجاء مؤقت، وأن الحل طويل الأمد مطلوب، وسوف نواصل العمل مع مصنعي الطائرات والجهات التنظيمية المعنية لضمان استمرار عملياتنا بأمان تام».

وأضاف كلارك قائلاً: «نشكر عملاءنا على صبرهم وتفهمهم، كما نقدر عالياً جهود فرقنا وشركائنا، الذين واصلوا العمل على مدار الساعة لتقليل التأثير على العملاء، ومساعدتنا على استئناف خدماتنا بسرعة».

من جانبها قالت شركات طيران أمريكية الأربعاء إن نشر خدمات الجيل الخامس الجديدة أسفر عن تأثير بسيط فقط على السفر الجوي إذ قالت إدارة الطيران الاتحادية الأمريكية إنها أصدرت موافقات جديدة للسماح بعمليات هبوط مرتبطة بالطقس السيئ وعدم وضوح الرؤية.

وأوضحت الإدارة أن زيادة الموافقات الممنوحة لطائرات بوينج وإيرباص تعني إمكانية هبوط 62% من الطائرات التجارية الأمريكية بسبب الطقس السيئ في بعض المطارات، ارتفاعاً من 45% في وقت سابق.

وألغى عدد كبير من شركات الطيران العالمية رحلات إلى الولايات المتحدة أو غيّرت طراز الطائرات المستخدمة في تلك الرحلات بسبب مخاوف من حدوث تداخل بين الإشارات القوية المنبعثة من نشر شبكة الجيل الخامس، التي بدأت يوم الأربعاء، وبين أنظمة الطائرات.

ووافقت شركتا آيه.تي. اند تي وفرايزون مساء الثلاثاء على تأجيل تشغيل بعض أبراج الاتصالات اللاسلكية الجديدة.

ووافقت إدارة الطيران الاتحادية حتى صباح الأربعاء على هبوط الطائرات التي تستخدم خمسة أنواع من مقاييس الارتفاع في ظروف الطقس السيئ.

وقالت أمريكان إيرلاينز إنها شهدت «تأثيراً عملياتياً ضئيلاً»

وقالت يونايتد إيرلاينز إنها تتوقع «حالات تعطل قليلة في بعض المطارات». (رويترز)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"