عادي

وفد مكسيكي يزور المجلس الإماراتي لكتب اليافعين

23:52 مساء
قراءة دقيقتين
فيديريكو شابود ومروة العقروبي وأعضاء الوفد

حلّ المجلس المكسيكي لكتب اليافعين ضيف شرف على المجلس الإماراتي، خلال «مهرجان الشارقة القرائي للطفل».

وزار المستشار فيديريكو شابود، نائب رئيس البعثة في السفارة المكسيكية في أبوظبي، جناح المجلس الإماراتي لكتب اليافعين في المهرجان، وكان في استقباله مروة العقروبي، رئيسة المجلس، وتعرف خلال الزيارة إلى جهوده ومساهماته في مجال تطوير محتوى كتب اليافعين في الإمارات.

تكون وفد المجلس المكسيكي من الكاتب أنطونيو مالبيكا الذي يعد أحد أشهر المؤلفين المكسيكيين، وأكثرهم غزارة في إنتاج كتب الأطفال واليافعين، والحاصل على العديد من الجوائز الدولية في مجاله الإبداعي.

كما شملت قائمة الوفد، الرسام خوان غيدوفيوس الذي نشر أكثر من 90 كتاباً، وعرضت أعماله في الكثير من المحافل داخل المكسيك وخارجها، واحتل المركز الأول في عدد من المسابقات الدولية في مجال الرسم، وحاز العديد من الجوائز، أحدثها جائزة الغرفة الوطنية لصناعة النشر المكسيكية عن فئة كتب الأطفال والشباب، ومصممة المشاريع الثقافية ماريانا موراليس.

وعقد الوفد اجتماعات مع المتخصصين في مجال أدب الطفل في المهرجان، لإطلاعهم على المستوى الذي وصلت إليه صناعة كتب الأطفال في الإمارات والعالم العربي، وتعريفهم إلى الحراك الثقافي الذي تشهده إمارة الشارقة، وثقافة الإمارات عامة.

ونظم المجلس عدداً من ورش العمل والقراءات القصصية، استهدف من خلالها زوار المهرجان، عبر منصته التي يشارك من خلالها، إضافة إلى فعاليات أخرى نظمها المجلس في أماكن ومنصات متنوعة بالشارقة.

وقالت مروة العقروبي: «تأتي هذه المبادرة لتوثيق العلاقات وتبادل الخبرات بين المجلس الإماراتي وفروع المجلس الدولي من حول العالم، لتعزيز مختلف الأنشطة والجهود التي تركز على نشر ثقافة القراءة ودراسة التجارب العالمية الرائدة في تمكين اليافعين من الوصول إلى الكتاب، وبحث المبادرات المبتكرة التي تعمل على الارتقاء بثقافة اليافعين، وتطوير محتوى الكتب المخصصة لهذه الفئة، والعمل على نشر المزيد من الكتب ذات الجودة العالية لتصبح القراءة التي تنمي الوعي متاحة للجميع».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"