عادي

لغم يصيب عناصر من «حفظ السلام» بمالي

00:57 صباحا
قراءة دقيقة واحدة

باماكو - أ ف ب

أصيب ثمانية عناصر من «الخوذ الزرق» التابعين لقوة حفظ السلام في مالي (مينوسما)، الخميس، بانفجار لغم في منطقة تمبكتو؛ حيث تنشط جماعات إرهابية، بحسب ما أعلنت الأمم المتحدة.

وأوضح مسؤول في الأمم المتحدة طلب عدم كشف هويته، أن الجرحى هم من كتيبة بوركينا فاسو التابعة لمينوسما.

وكتب المتحدث باسم مينوسما أوليفييه سالغادو على «تويتر»: «أصيبت دورية أمنية من الخوذ الزرق بلغم عبوة ناسفة اليوم قرابة الساعة الأولى ظهراً في محيط بير»، على بعد نحو خمسين كيلومتراً من تمبكتو. وأضاف أنه تم إجلاء جنود حفظ السلام الثمانية.

وقُتل خلال شهر يونيو/حزيران الجاري، أربعة من قوة حفظ السلام بعبوات ناسفة، إحدى الأسلحة الأكثر استخداماً لدى الإرهابيين الناشطين في البلاد.

وتعد مينوسما التي أنشئت عام 2013 لدعم العملية السياسية في مالي، والتي تضم نحو 13 ألف جندي، بعثة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة التي خسرت أكبر عدد من العناصر في العالم. والمفاوضات جارية حالياً لتجديد ولايتها.

إجمالاً، قتل 175 من «الخوذ الزرق» في أعمال عدائية في مالي. وتغرق مالي في أزمة أمنية وسياسية وإنسانية حادة منذ بروز حركات التمرد الانفصالية عام 2012 في الشمال.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/6mbkk587