عادي

أحمد الرفاعي يهدي «الشراع الفضي» لروح والده وبلاده

17:22 مساء
قراءة دقيقة واحدة
أهدى الكاتب الكويتي أحمد الرفاعي جائزة «الشراع الفضي» التي فاز بها في مهرجان الخليج للإذاعة والتلفزيون إلى روح والده، وإلى بلده الكويت، موجهاً الشكر إلى القائمين على المهرجان، بعد فوز المسلسل الإذاعي «شوق على السيف» بجائزة الشراع الفضي.
وقال الرفاعي: «أتوجه بالشكر للقائمين على المهرجان الذي أتاح الفرصة للشباب أن يكون لهم مشاركة عبر الأعمال الفنية التي قاموا بها سواء في الإذاعة أو التلفزيون ومنحهم حقهم، لاسيما وأن البعض يشعر بعدم الاهتمام والتركيز على المجال الإذاعي، بيد أن المهرجان أبرز هذا الاهتمام ما تجلى من خلال فوز المسلسل بالجائزة، على الرغم من أن العمل كان في سنة 2018، لكن هذه الأعمال لا تنسى وتؤخذ بعين الاعتبار».
وأضاف: «أشعر بفرحة وسعادة بعد أن تلقيت نبأ حصولي على جائزة الشراع الفضي، وهذا أجمل إهداء من الممكن أن نحصل عليه ونقدمه إلى بلدنا الحبيب الكويت، وأيضاً لأنه يرفع شأن المجال الإذاعي الكويتي بين الدول الخليجية، حتى نترك بصمة كما تعودنا من الأجيال السابقة بأن نحمل هذه الأمانة، ونمضي كما سار السابقون بعد هذه الجائزة».
واختتم: «أصبح لزاماً علينا ألا نتوقف، وستكون لدينا أعمال مقبلة كبيرة، وستبث عبر أثير محطات إذاعة الكويت، ونتمنى أن تحوز إعجاب المستمعين، وأود أن أهدي هذه الجائزة إلى روح والدي الشهيد عبدالحميد الرفاعي وإلى دولة الكويت».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"