عادي

حبس والدة الإعلامية المصرية المقتولة شيماء جمال.. تعرف إلى الأسباب

22:01 مساء
قراءة دقيقة واحدة

أمرت محكمة جنايات الجيزة في مصر، الاثنين، بوضع والدة الإعلامية المصرية المقتولة شيماء جمال داخل الحجز، أثناء جلسة النظر في محاكمة القاضي أيمن حجاج، وصديقه حسين الغرابلي، المتهمين بقتل الإعلامية، ودفن جثمانها داخل مزرعة في مدينة أبوصير بالبدرشين.

وقامت هيئة المحكمة بهذا الإجراء بسبب صراخها داخل قاعة المحكمة، وحدوث مشادة كلامية بينها وبين المتهمَين خلال جلسة محاكمتهما، حسب ما نشره موقع «المصري اليوم» الاثنين.

وعلى صعيد متصل، قرر محامي الدفاع عمر هريدي، الانسحاب من الدفاع عن المتهم الأول، قائلاً: «بعد أن تمكنا من الاطلاع على قضية المستشار المتهم بقتل زوجته والباعث على ذلك، قررت ترك فريق الدفاع».

وسابقاً أصدرت النيابة العامة المصرية قراراً بإحالة المتهمَين أيمن عبدالفتاح محمد حجاج، وحسين محمد إبراهيم الغرابلي- محبوسين احتياطياً، إلى محكمة جنايات الجيزة في قضية اتهامهما بارتكاب جريمة قتل الإعلامية شيماء جمال عمداً مع سبق الإصرار.

وقال النائب العام في بيان، إن المتهم الأول أضمر التخلص من المجني عليها إزاءَ تهديدها له بإفشاء أسرارهما، ومساومته على الكتمان بطلبها مبالغ مالية منه، ما أدى به لاستدراجها إلى مزرعة وقتلها ودفنها بمساعدة شخص آخر.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"