عادي

«وزاري التعاون» يستعرض مستجدات العمل الخليجي

المرر يترأس وفد الإمارات في اجتماعات الدورة 153 بالرياض
20:24 مساء
قراءة 3 دقائق

ترأس خليفة شاهين المرر، وزير دولة، وفد الإمارات العربية المتحدة المشارك في اجتماع المجلس الوزاري لمجلس التعاون لدول الخليج العربية في دورته العادية ال 153، الذي انعقد أمس الأول الثلاثاء في مقر الأمانة العامة لمجلس التعاون، بالعاصمة السعودية الرياض.

وناقش المجلس البنود المدرجة على جدول الأعمال، واتخذوا القرارات اللازمة بشأنها، بحضور وزراء خارجية دول مجلس التعاون، والشيخ نهيان بن سيف بن محمد آل نهيان سفير الدولة لدى المملكة العربية السعودية. كما حضره الأمین العام لمجلس التعاون لدول الخلیج العربیة نایف الحجرف.

واستعرض المجلس مستجدات العمل المشترك والقضایا الاقليمية والدولية، وفق البيان الصادر عن الاجتماع الذي ترأسه وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان آل سعود 

وذكر البیان، أن المجلس الوزاري اطلع على ما تقوم به اللجان العاملة من جهود، لتنفیذ رؤیة خادم الحرمین الشریفین الملك سلمان بن عبدالعزیز بشأن تعزیز العمل الخلیجي في جمیع المجالات.

تطوير العمل المشترك

وأوضح أن المجلس أخذ علماً بالاجتماعات التي عقدتها اللجان الوزاریة واللجان الفنیة منذ عقد دورته (152) المتعلقة بتطویر العمل الخلیجي وتنفیذ قرارات مقام المجلس الأعلى لمجلس التعاون في دورته الثانیة والأربعین.

وأكد المجلس الوزاري مواقف مجلس التعاون الثابتة تجاه الإرهاب ونبذه لكافة أشكال العنف والتطرف والتزام الدول الأعضاء بمواصلة جهودها ضمن التحالف الدولي لمحاربة تنظیم «داعش» الإرهابي والجهود الدولیة والإقلیمیة ضد كافة التنظیمات الإرهابیة المتطرفة وتجفیف منابع تمویلها.

وأكد المجلس مساندة دول المجلس لكل ما تتخذه السعودیة من إجراءات لحمایة أمنها واستقرارها والتصدي لكل من تسول له نفسه المساس بأمنها واستقرارها وسلامة المواطنین والمقیمین على أراضیها، مشیداً بكفاءة وقدرة الأجهزة الأمنیة المختصة في السعودیة في التعامل مع أحد العناصر المطلوبة أمنیاً في مدینة (جدة) والذي فجر نفسه، وأدى إلى إصابة عدد من رجال الأمن.

التصدي للإرهاب

ورحب المجلس بإعلان الولایات المتحدة الأمریكیة، استهداف ومقتل زعیم تنظیم «القاعدة» الإرهابي أیمن الظواهري، الذي یعد من قیادات الإرهاب التي تزعمت التخطیط والتنفیذ لعملیات إرهابیة في المملكة العربیة السعودیة والولایات المتحدة الأمریكیة، وعدد من دول العالم الأخرى قتل إثرها الآلاف من الأبریاء من مختلف الجنسیات والأدیان.

وأكد المجلس أهمیة تعزیز التعاون وتضافر الجهود الدولیة لمحاربة آفة الإرهاب واجتثاثها داعیاً جمیع الدول للتعاون في هذا الإطار لحمایة الأبریاء من التنظیمات الإرهابیة.

ودان المجلس كافة العملیات الإرهابیة التي تتعرض لها أفغانستان والتي تستهدف المدنیین الأبریاء والمنشآت المدنیة كالمدارس ودور العبادة والمستشفیات، والتأكید على تضامن مجلس التعاون مع جمهوریة أفغانستان في محاربة كافة التنظیمات الإرهابیة وتعزیز الأمن والاستقرار في أراضیها.

«التعاون» ودول آسيا الوسطى

ورحب المجلس الوزاري بانعقاد الاجتماع الوزاري المشترك الأول للحوار الاستراتيجي بين مجلس التعاون ودول آسيا الوسطى، مؤكداً حرص دول المجلس على تأسيس شراكة مستقبلية قوية وطموحة مع دول آسيا الوسطى، بناءً على القيم والمصالح المشتركة والروابط التاريخية العميقة بين شعوبهم والتعاون القائم بينهم على المستويين الثنائي والمتعدد الأطراف في شتى المجالات. وأكد المجلس على أهمية تنسيق المواقف بين الجانبين حيال القضايا الإقليمية والدولية من خلال آليات الحوار الاستراتيجي التي تم تأسيسها في هذا الاجتماع. (وكالات)

https://tinyurl.com/mrxjwm67

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"