عادي

دبي تعيد تدوير 2.112 مليون قطعة المقلدة لــ 221 علامة تجارية

17:40 مساء
قراءة دقيقتين
دبي: «الخليج»
تدعم «جمارك دبي» جهودها لحماية حقوق الملكية الفكرية بنقل تجربتها الرائدة في هذا المجال إلى المنظمات والاتحادات الدولية الكبرى بمختلف التخصصات العالمية، عبر إطلاع هذه المنظمات على التطور المتصاعد الذي حققته الدائرة في مكافحة البضائع المقلدة والتوعية بأخطارها على الصحة العامة وأضرارها الاقتصادية والبيئية، ومن هذا المنطلق استقبلت إدارة حماية حقوق الملكية الفكرية في الدائرة وفداً زائراً من قسم الملكية الفكرية في الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» زار الدائرة للاطلاع على تجربتها في مجال حماية حقوق الملكية الفكرية.
واستهل يوسف عزير مبارك، مدير إدارة حماية حقوق الملكية الفكرية اللقاء مع الوفد الزائر من «فيفا» بعرض استراتيجية «جمارك دبي» في مجال حماية حقوق الملكية الفكرية لإطلاع أعضاء الوفد على السياسات الجمركية المتبعة وآليات العمل المطبقة في الدائرة لمكافحة القرصنة والتقليد، وأوضح أن الدائرة تحرص على تطوير قدرات الموظفين والمفتشين في مجال حماية حقوق الملكية الفكرية، من خلال تنظيم ورش العمل التوعوية بمشاركة أصحاب العلامات التجارية الذين يتولون توضيح طرق اكتشاف التعديات على علاماتهم التجارية لمواجهتها بأعلى مستويات الكفاءة. مؤكداً حرص الدائرة على التعاون مع أصحاب العلامات التجارية لتعزيز جهود مكافحة البضائع المقلدة دعماً لتطوير بيئة الاستثمار في دولة الإمارات العربية المتحدة التي تقدم أفضل المزايا والتسهيلات لحركة التجارة والاستثمار في الدولة.
وأوضح أن الدائرة نظمت في العام الماضي 11 فعالية توعوية بحماية حقوق الملكية الفكرية في المدارس والجامعات و8 فعاليات توعوية مجتمعية، كما تم تنظيم 10 ورش عمل للتوعية بطرق التعرف إلى البضائع المقلدة بالتعاون مع أصحاب العلامات التجارية ليصل إجمالي عدد المبادرات التوعوية إلى 29 مبادرة حضرها 2413 مشاركاً من مختلف فئات المجتمع، وقد بلغ عدد حالات نزاع الملكية الفكرية التي حلتها الدائرة في العام 2021 نحو 390 حالة نزاع تبلغ قيمتها التقديرية نحو 14.8 مليون درهم وتمت إعادة تدوير نحو 2.112 مليون قطعة من البضائع المقلدة لــ 221 علامة تجارية.
وقدم سعيد بن فارس مدير قسم التوعية والتثقيف في «جمارك دبي»، عرضاً لجهود إدارة حماية حقوق الملكية الفكرية في تعزيز معرفة المجتمع بمخاطر وأضرار البضائع المقلدة، حيث تتمثل أبرز التحديات في مواجهة هذه البضائع في عدم إلمام الجمهور بخطورتها سواء في مجال الصحة والبيئة أو على المستوى الاقتصادي ولذلك نعمل باستمرار على تعزيز حملات التوعية التي ننظمها لكافة فئات المجتمع.
وأثنى دانيال زُهني، رئيس قسم الملكية الفكرية في «فيفا» على جهود «جمارك دبي» في مكافحة البضائع المقلدة وأشاد بتنسيق الدائرة مع الإدارات الجمركية في دول مجلس التعاون الخليجي في إطار القانون الجمركي الموحد لدول الاتحاد الجمركي الخليجي، وفي نهاية اللقاء قدم زُهني تذكار كأس العالم للدائرة تقديراً لجهودها في التصدي للجرائم الماسة بالملكية الفكرية.
https://tinyurl.com/5n6dwvm3

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"