عادي

نهيان بن مبارك يوجه باستيعاب أعداد جديدة من أبناء الإمارات فى «البرامج الصيفية»

12:52 مساء
قراءة 3 دقائق

أبوظبي - وام

حقّقت البرامج الصيفية لصندوق الوطن، برعاية الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش، نجاحاً كبيراً مع انطلاق أسبوعها الثاني، حيث اجتذبت عدداً كبيراً من طلاب المدارس والجامعات، كما نالت الأنشطة ثقة وتقدير قطاع كبير من أولياء الأمور، حيث ركزت الأنشطة على تعزيز الهوية الوطنية كما ضمت البرامج أنشطة تتعلق بتشجيع الابتكار والإبداع وتمكين الشباب، إضافة على الرحلات الثقافية والترفيهية التي نظمها الصندوق لكافة المشاركين، في كل من أبو ظبي والرويس.

ووجه الشيخ نهيان بن مبارك وزير التسامح والتعايش رئيس مجلس إدارة صندوق الوطن باستيعاب عدد إضافي من طلاب المدارس الذين لم يتمكنوا من المشاركة في الأسبوع الأول من البرنامج، على أن تتم مشاركتهم بداية من الأسبوع الثاني، حسب القدرات المتاحة التي يوفرها صندوق الوطن بالتعاون مع مدارس الدار، ومدارس أدنوك، وكليات التقنية العليا، فيما أشاد المدرسون والمدربون المشاركون في تنظيم الفعاليات، بالمحتوى المعرفي الذي أعده صندوق الوطن لهذه البرامج، والذي يركز على الهوية والوطنية واكتشاف المواهب تمهيدا لرعايتها.

ومن جانبه أكد ياسر القرقاوي المدير العام بصندوق الوطن أن استطلاع رأي عدد كبير من الطلبة المشاركين وأولياء الأمور والمدربين المشاركين بالتنظيم جاء إيجابياً للغاية، فيما يتعلق بأنشطة الأسبوع الأول الذي ركز على «التاريخ والرموز الإماراتية بين تاريخ الامارات ومستقبلها» في الرويس، و«أسبوع الثقافة الإماراتية في أبوظبي بين الحرف اليدوية وحياة أهل البحر» في أبوظبي.

ويؤكد الاستطلاع أن البرامج الصيفية لصندوق الوطن تسير في الاتجاه الصحيح، لتحقيق أهدافها السامية، مشيرا إلى أن هناك تقديرا كبيرا من جانب أولياء الأمور الذين زاروا مقر الفعاليات وتابعوا انشطته الثقافية والفكرية والفنية والرياضية والمعرفية، التي تضمها المحاور الثلاثة للبرامج وهي: قدوتي، وفكرتي، ومستقبلي، حيث عبروا عن تقديرهم للصندوق الوطن وكافة الشركاء الداعمين لهذه البرامج وما لها من اثر طيب على الطلاب خاصة فيما يتصل بتعزيز الهوية الوطنية وتعريفهم بالقيادات التاريخية للإمارات.

وأضاف القرقاوي، أن الشيخ نهيان بن مبارك وجه بأن تستوعب البرامج الصيفية لصندوق الوطن أعدادا جديدة من الطلبة الذين تكتظ بهم قوائم الانتظار، لكي تتاح لأكبر عدد منهم المشاركة في الفعاليات والاستفادة مما تقدمه البرامج الصيفية من معارف وقيم وتدريب، وترفيه أيضاً، مؤكداً أن عدداً جديداً من الطلبة شارك بالفعل في فعاليات الأسبوع الثاني، وذلك ضمن السعة المتاحة للمقرات التي تضم أنشطة البرامج الصيفية حتى نتمكن من المحافظة على المستوى المطلوب، كي تحقق البرامج أهدافها، وتتحقق الفائدة المرجوة لأبنائنا الطلبة والطالبات.

وأكد القرقاوي أن هدف صندوق الوطن من إطلاق البرامج الصيفية، وكافة برامجه الاخرى هو تعزيز قدرات الأجيال الجديدة حتى تستفيد من النهضة والنجاحات التي حققتها دولة الإمارات على مدى تاريخيها في تنمية قيم التسامح والنهضة بدعم دائم من قيادتنا الرشيدة، مشيراً إلى أن تمكين أبناء وبنات الإمارات يعد من أهم وأنبل الأعمال، وهو ما تحرص عليه قيادتنا الرشيدة، وصندوق الوطن يعمل دائماً وفق هذه الرؤية الحكيمة لقيادة الإمارات.

وانطلقت الرحلات الثقافية والترفيهية التي تنظمها البرامج الصيفية لصندوق الوطن التي تتخطى 24 رحلة في كل من أبو ظبي والريس إلى عدد كبير من الوجهات الترفيهية والمعرفية والوطنية والتاريخية بمشاركة كافة المشاركين في الأنشطة، وتستمر هذه الرحلات حتى نهاية البرامج في 10من أغسطس المقبل ومنها كدزانيا ياس مول، والأرشيف والمكتبة الوطنية بأوظبي، الأكواريوم أبوظبي، ومستشفى أبوظبي للصقور، والأرشيف والمكتبة الوطنية، وقصر الوطن، ومتحف اللوفر، وبيت الحرفيين بأبوظبي، والقرية التراثية - الرويس، ومزرعة مدينة الظنة - حديقة الحيوانات، والرويس مول - المدينة الترفيهية، ومركز الطاقة النووية في الظنة.

وعبر طلاب المدارس عن سعادتهم البالغة بهذه الرحلات، وحرصوا جميعا على المشاركة، وشهدت الرحلات التي انطلقت إلى الأرشيف الوطني تفاعلا كبيرا من جانب الطلبة، كما كانت الرحلة على مدينة كتزانيا من اللحظات التي سجلتها ذاكرة الطلبة وهواتفهم أيضا، لما بها من أنشطة مدهشة.

https://tinyurl.com/4yztvru4

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"