عادي

رومينيجه سئم من التوترات الداخلية في بايرن ميونيخ

14:37 مساء
قراءة دقيقتين
رومنجيه

برلين - أ ف ب
عبّر الرئيس التنفيذي لنادي بايرن ميونيخ الألماني كارل هاينتس رومينيجه عن استيائه من التوتر الداخلي الحاصل في النادي البافاري، لاسيما بين المدرب هانزي فليك والمدير الرياضي البوسني حسن صالحميدزيتش، داعياً إلى توحيد الصفوف والتركيز على نهاية الموسم.
وشدد رومينيجه في حديث لصحيفة «بيلد» الرياضية على ضرورة «أن نعمل معاً بطريقة متناغمة ومخلصة ومهنية. هذا ما أطلبه بوضوح من الإدارة الرياضية. هذا هو ما يميز بايرن ميونيخ على الدوام».
وعانى النادي البافاري منذ أسابيع عدة من توتر العلاقة بين فليك وصالحميدزيتش، لاسيما بعد قرار الإدارة بعدم التجديد للمدافع جيروم بواتنج الذي يعول عليه المدرب كثيراً ويراه عنصراً لا غنى عنه.
في مواجهة هذه التوترات المتكررة، يرفض فليك تأكيد استمراره مع النادي البافاري الموسم المقبل من خلال التهرب بشكل منهجي من هذه المسألة.
ويعتبر فليك بحسب وسائل الإعلام الألمانية المرشح الأوفر حظاً لاستلام مهمة الإشراف على المنتخب الألماني بعد نهائيات كأس أوروبا الصيف المقبل، خلفاً ليواكيم لوف الذي سيترك المنصب بعد البطولة القارية.
لكن بالنسبة لرومينيجه الذي شاهد فريقه يخسر على أرضه في منتصف الأسبوع أمام باريس سان جرمان الفرنسي 2-3 في ذهاب ربع نهائي دوري الأبطال ما جعله مهدداً بالتنازل عن لقب أحرزه الموسم الماضي على حساب النادي الباريسي بالذات، فيجب «أن ينتهي هذا الموضوع! لا داعي للتعليق عليه باستمرار، لاسيما أننا في الربع الأخير من الموسم».
وتابع: «نحن في المركز الأول في الدوري الألماني بفارق سبع نقاط، ولا يزال لدينا فرصة للتأهل في دوري الأبطال رغم خسارتنا 3-2 أمام باريس سان جيرمان». وشدد: «نحن بحاجة إلى الهدوء والتركيز على الأساسيات».
وقبل أن يسافر إلى باريس الثلاثاء لمواجهة سان جيرمان إياباً، يلتقي بايرن، السبت، على أرضه مع أونيون برلين في الدوري المحلي، باحثاً عن المضي خطوة إضافية نحو لقب تاسع توالياً.
ونتيجة فارق النقاط السبع التي تفصله عن لايبزيج الثاني، بإمكان فليك التمتع برفاهية إراحة بعض عناصره الأساسيين قبل اللقاء المصيري الثلاثاء في باريس الذي سيفتقد خلاله أصلاً عناصر مهمة جداً، بعد انضمام سيرج جنابري ونيكلاس زولة وليون جوريتسكا إلى الهداف البولندي المصاب روبرت ليفاندوفسكي.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"