عادي

رئيس جواتيمالا يسعى لتغليظ عقوبة مهربي البشر بالسجن 30 عاماً

14:54 مساء
قراءة دقيقة واحدة
أليخاندرو جياماتي

جواتيمالا سيتي - رويترز
اقترح رئيس جواتيمالا أليخاندرو جياماتي على البرلمان تغليظ عقوبة تهريب البشر بأحكام تصل إلى السجن 30 عاماً في بعض الحالات.
وجواتيمالا منذ سنوات طويلة نقطة رئيسية لانتقال مهاجرين فقراء من أمريكا الوسطى -من ضمنهم مواطنون من أبنائها- إلى الولايات المتحدة الأمريكية في رحلات محفوفة بالخطر عبر المكسيك، سعياً لحياة أفضل.
لكن حكومة جواتيمالا تسعى لتضييق الخناق على عصابات تهريب البشر بعدما فقد عشرات المهاجرين أرواحهم في حوادث تسلطت عليها الأضواء إما خلال التكدس في عربات نقل أو عند الوقوع في أيدي جماعات إجرامية.
واقترح جياماتي يوم الجمعة زيادة مدد السجن على المهربين لتكون ما بين عشر سنوات وثلاثين سنة بدلاً من العقوبة الحالية التي ينص عليها القانون وهي السجن ما بين سنتين وخمس سنوات.
وقال الرئيس في كلمة أمام الكونجرس: "أؤكد مجدداً التزام حكومتي بتشديد أحكام السجن على مهربي البشر"، مضيفاً أن الولايات المتحدة يجب أن تسلم المهربين أيضاً.
وينص الاقتراح على تشديد العقوبة أكثر من هذا إن شمل التهريب قُصراً أو حوامل أو تعرض خلالها المهاجرون لمعاملة غير آدمية.
ويجيء هذا بعد أسابيع من وفاة 55 شخصاً معظمهم مهاجرون من جواتيمالا عندما انقلبت بهم شاحنة كانوا متكدسين داخلها في جنوب المكسيك.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/3jzvep6x