عادي

المجلس العالمي للتسامح والسلام يطالب المجتمع الدولي بوضع حد لإرهاب مليشيات الحوثي

20:56 مساء
قراءة دقيقة واحدة
الجروان

استنكر المجلس العالمي للتسامح والسلام بشدة استمرار إرهاب ميليشيات الحوثي الإرهابية، وإطلاقها صاروخين باليستيين تجاه دولة الإمارات العربية المتحدة حيث تمكنت الدفاعات الجوية الإماراتية من اعتراضهما وتدميرهما دون التسبب بأي خسائر بشرية وكذلك إطلاق الميليشيا الارهابية صاروخا باليستيا على المملكة العربية السعودية.

وقال معالي أحمد بن محمد الجروان رئيس المجلس العالمي للتسامح والسلام، في بيان له اليوم : ندين ونستنكر بأشد العبارات اطلاق ميليشيات الحوثي الإرهابية لصواريخ باليستية نحو دولة الإمارات، ونطالب المجتمع الدولي والأمم المتحدة للتدخل الفوري من أجل وضع حد لإرهاب ميليشيات الحوثي، وأعمالها الإرهابية المتكررة التي تستهدف الأبرياء والمنشآت المدنية.

وأضاف : إننا نستغرب من عدم التحرك الدولي الفوري ضد هذه الميليشيات الجبانة التي تهدف لزعزعة الأمن والاستقرار ونشر الإرهاب في المنطقة والعالم.

وجدد الجروان التأكيد على أن دولة الإمارات ستظل دولة السلام والأمن والتسامح، داعيا المجتمع الدولي إلى اتخاذ موقف صارم ضد ميليشيات الحوثي الإرهابية وتصنيفها كجماعة إرهابية تضر بالأمن والسلم الدوليين.

وثمن رئيس المجلس العالمي للتسامح والسلام، تضامن الدول والمنظمات الإقليمية والدولية مع دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، وتنديدها بالاعتداءات التي ترتكبها الميليشيات الحوثية الإرهابية. (وام)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"